دواء للسكري يحد من مخاطره على القلب

نصف حالات الوفاة بين مرضى السكري ناجمة عن اعتلال القلب. أرشيفية

أظهرت نتائج تجربة إكلينيكية، نشرت أمس، أن دواء «سيماجلوتايد» التجريبي، الذي يمكن حقنه لعلاج مرض السكري، يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 26%.

والدواء هو الثالث الذي يحقق مثل هذه النتائج الإيجابية للقلب، بعد دواء «فيكتوزا» الذي يتم حقنه، وأقراص «جارديانس». ونظراً إلى أن نحو نصف حالات الوفاة بين مرضى السكري ناجمة عن اعتلال القلب، فإن الحد من خطر التعرض لأزمات أو سكتات قلبية يمثل أهمية بالغة.

وينتمي هذا الدواء، المفترض أن يتناوله المريض مرة أسبوعياً، لفئة دوائية تزيد إفراز الجسم للإنسولين عند ارتفاع مستويات السكر في الدم. وأثبت «سيماجلوتايد» فعالية كبيرة في تقليل مستويات الجلوكوز لدى المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري.

طباعة