حفظة القرآن من ذوي متلازمة داون

اختتمت، أمس، الدورة الرابعة من مبادرة قارئ القرآن الكريم لذوي متلازمة داون، والتي تنظمها سنوياً جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي، بالتعاون مع مركز «رؤيتي» لتحفيظ القرآن الكريم. وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية، عيد محمد ثاني، أهمية تنظيم مثل هذه الدورات في تثقيف الناشئة من ذوي متلازمة داون، وتعريفهم بالمخارج الصحيحة للحروف، وتعليمهم أسس الترتيل والتجويد. وتم تكريم المتميزين من ذوي متلازمة داون المشاركين في الدورة.

طباعة