إعادة الممثل داستن دايموند إلى السجن

داستن دايموند.أرشيفية

قال مسؤولون إن الممثل الأميركي داستن دايموند أعيد إلى السجن، أول من أمس، لاتهامه بالإخلال بشروط فترة البقاء تحت المراقبة، بعدما أفرج عنه الشهر الماضي، في أعقاب إدانته بطعن أحد الأشخاص. واشتهر دايموند (39 عاماً) بتجسيد شخصية «سكريتش» في المسلسل التلفزيوني الكوميدي (سيفد باي ذا بيل)، الذي عرض في الولايات المتحدة في تسعينات القرن الماضي. وقال مسؤولون بقطاع السجون إن دايموند محتجز في سجن مقاطعة أوزوكي بولاية ويسكونسن، بعد القبض عليه يوم الأربعاء الماضي.

وقال المتحدث باسم إدارة السجون في ويسكونسن، تريستان كووك، إن السلطات تحقق في الإخلال المزعوم بشروط البقاء تحت المراقبة، وإن دايموند سيظل على الأرجح في السجن لحين الانتهاء من التحقيق. وكان أفرج عن دايموند في أبريل نيسان الماضي من سجن أوزوكي، بعد قضاء ثلاثة أشهر فيه، لإدانته بطعن رجل في إحدى الحانات.

 

طباعة