مسافر يحاول الانتحار في الطائرة

اضطر طاقم شركة طيران"كاثاي باسيفيك" أن يكسر باب حمام إحدى الطائرات ليجد رجلا مغطى بالدم حاول  الانتحار على متن الرحلة.

 وتدخل فريق العمل الطائرة لإنقاذ الرجل  الذي قرر أن ينهي حياته داخل حمام طائرة متجهة من سيول إلى هونغ كونغ في رحلة مدتها 3 ساعات فقط.

و بعد هبوط الطائرة  تم إرسله إلى المستشفى حيث تم إنعاشه قبل أن يتوجه إلى كتماندو، وجهته النهائية. ورفض ممثل عن الشركة التعليق على الحادثة مكتفيا بالقول إن التحقيق جارٍ في ملابسات الحادث.
 

طباعة