عشاق «برنس» يحتشدون في مسقط رأسه

احتشد الآلاف في مدينة مينيابوليس، مسقط رأس نجم الموسيقى برنس، لينعوا وفاته، بعدما قدم موسيقى مبتكرة، بأسلوب عجيب، ألهم أجيالاً من الفنانين في العالم.

وقال مكتب الطبيب الشرعي إنه سيتم تشريح جثة الموسيقار، الذي عُثر عليه فاقداً للوعي في مصعد، أول من أمس، في الاستوديو الخاص به «بايزلي بارك» قرب مينيابوليس. وكتب المعزون عبارات رثاء في سجلات خارج مبنى الاستوديو، بينما احتشد آلاف المعجبين في وسط المدينة في وقت متأخر لإقامة حفل في المربع السكني تكريماً له.وذكرت تقارير أن برنس كان يعاني الإنفلونزا، وبلغ به المرض الأسبوع الماضي حداً أدى إلى إجبار طائرته على الهبوط اضطرارياً، وفقاً لموقع «تي إم زي» الأميركي المعني بأخبار المشاهير. فيما ظهر في حفل موسيقي في اليوم التالي. وأصدر برنس 39 ألبوماً غنائياً خلال مسيرته الفنية التي امتدت 35 عاماً، ليفوز بجائزة أوسكار وسبع جوائز غرامي.

 

 

طباعة