وضع حجر الأساس لمشفى «أم الإمارات».. وافتتح مخيماً جديداً

الجسمي يزور مخيمات النازحين العراقيين في أربيل

صورة

زار «السفير فوق العادة للنوايا الحسنة» الفنان الإماراتي، حسين الجسمي، مخيم النازحين العراقيين في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، وتفقد الأطفال والنساء والشيوخ فيها، ووجد في مساكنهم، وقدم الهدايا لأطفالها، وذلك في المخيمات التي بنتها وجهزتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤكداً أن هذه الزيارة رسالة محبة للإنسانية في كل مكان، وجسر تواصل ما بين الإمارات وإقليم كردستان لمساعدة النازحين العراقيين والعرب التي أجبرتهم الظروف أن يوجدوا بها.

وافتتح الجسمي المخيم الثالث والجديد لإيواء النازحين العراقيين، بحضور وزير الداخلية في حكومة كردستان، كريم سنجاري، ومحافظ أربيل، نوزاد هادي، وتنقل بين أماكن المخيم المكون من 632 وحدة سكنية، مساحة الوحدة 100 متر، وتضم مدرستين، واحدة للبنين وأخرى للبنات، ومركزاً صحياً، وأماكن خاصة لألعاب الأطفال، وسط وجود تغطية إعلامية كبيرة من الإمارات والعراق وكردستان، وعدد من وكالات الأنباء العالمية، وقال: «نحن سعيدون جداً لأننا نمثل دولة الإمارات، المتمثلة بهيئة الهلال الأحمر في كردستان، لفتح الجزء الثالث من مخيم النازحين، إلى جانب مجموعة من المراكز الصحية الإنسانية»، ووضع الجسمي حجر الأساس لمستشفى «أم الإمارات» لطب العيون.

 

 

 

 

طباعة