«طيب خاطرهم».. مبادرة تدعم المسنين

«المبادرة» أطلقت في دار المسنين بمويلح. من المصدر

شهدت دار رعاية المسنين في الشارقة - مويلح، أول من أمس، الإطلاق الرسمي لمبادرة «طيب خاطرهم» الاجتماعية، خلال فعاليات اليوم المفتوح، الذي نظم في الدار لإطلاق المبادرة التي ابتكرها السفير الدكتور أحمد المسقطي، سفير الأمم المتحدة في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بهدف إبراز قيم التراحم السائدة في التعامل مع المسنين في مجتمعاتنا العربية. حضر الفعالية لفيف من الشخصيات الاجتماعية والإعلامية، وكان في استقبالهم الدكتور المسقطي، والفنانة الإماراتية أريام.

وحظيت «طيب خاطرهم»، بإشادة الحضور، لحرصها على توفير كل أشكال الدعم للمسنين، من مرافق ودور مسنين، والحفاظ على احترام وكرامة المسنين.

وقال المسقطي: «مع تواصل النمو السكاني في العالم، وارتفاع متوسط الأعمار، بات لزاماً على المجتمعات إدراك واجب الرعاية اللازمة للعناية بالمسنين. ويجب أن ندرك تماماً الاحتياجات اللازمة لضمان عدم إهمال هذه الفئة، أو التخلي عنهم وهم بحاجة إلى الرعاية الاجتماعية. ومن هذا المنطلق تأتي حملة (طيب خاطرهم) كإضافة للجهود التي نبذلها في هذا الإطار». وتتمثل استراتيجية «طيّب خاطرهم» في الوصول إلى المجتمعات التي تعمل ضمنها، وإقامة شراكات مع المؤسسات التي تشاطرها الاهتمام الإنساني، وبادر مطعم «إليفيشن برغر»، أول وأكبر سلسلة مطاعم تقدم وجبات البرغر العضوي في الإمارات، عبر فروعه في الدولة، بدعم هذه الفعالية، وتقديم وجبات للمقيمين بالدار في ذلك اليوم.

 

طباعة