الأمير هاري يقدم «ناماستي» إلى الأمهات النيباليات

توجّه الأمير البريطاني هاري بالتحية إلى سكان نيبال، وتحدث إلى الناجين من زلزال عام 2015 في كاتماندو وحولها أمس، في إطار زيارته لنيبال التي يتفقد خلالها المناطق المتضررة بشدة من الكارثة. وزار الأمير ميدان باتان دوربان في وسط كاتماندو ومنطقة بهاكتابور شرق العاصمة النيبالية، وهما منطقتان لحقت بهما خسائر فادحة جراء الزلزال. وتجول الأمير البريطاني، الذي ارتدى ملابس غير رسمية، في المقر القديم لملوك نيبال، إذ تفقد الآثار وتفاعل مع الحرفيين والسكان. واحتشد السكان للحصول على نظرة خاطفة للأمير، فيما تمكنت الشابات من طلب الحصول على توقيعه الشخصي للذكرى. وقدم هاري التحية النيبالية «ناماستي» للأمهات النيباليات.

وكان الأمير هاري قد التقى في وقت سابق رئيسة نيبال بيدهيا ديفي بهانداري، إذ دارت مناقشاتهما حول تغير المناخ وتمكين المرأة.

طباعة