شخصيات رسمية وفنية شهدت الحدث

يسرا سفيرة للنوايا الحسنة رسمياً

تنصيب يسرا تحول إلى مناسبة للتاكيد على دور الفن في دعم المجتمعات وحل مشكلاتها. من المصدر

شهد الكاتب الصحافي حلمي النمنم وزير الثقافة، وقائع حفل تنصيب الفنانة يسرا سفيرة للنوايا الحسنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في برنامجها المشترك والمعني بالإيدز، في فندق ماريوت، بحضور نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك جان بيجل، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة، الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، ولفيف من الوزراء وكبار الشخصيات العامة والفنانين ومختلف هيئات الأمم المتحدة.

وقال وزير الثقافة، إننا نحتفي اليوم بفنانة عظيمة هي يسرا، فقد تابعت كل أعمالها، وصاحبة قضية مهمة، وذكر فيلم بوبس الذي كان يفضح الفساد، ومسلسل قضية رأي عام الذي يناقش قضايا الاغتصاب، وقال النمنم إنه عندما اقترب روميل من الاسكندرية كانت خطة تشرشل أن يقوم بخطف أم كلثوم وعبدالوهاب، وثانياً تدمير القناطر الخيرية، فهذه هي قيمة الفنان، وأضاف أن هذه رسالة الى طيور الظلام بأنه لا أحد يستطيع أن يأخذ مصر للوراء، ودورنا أن ندفع المرأة المصرية للأمام دائماً، أهنئ مصر والعالم العربي والعالم كله باختيار يسرا سفيرة للوطن العربي،

وقالت جان بيجل إنها مناسبة خاصة حينما ننصب يسرا سفيرة للنوايا الحسنة، وأضافت أنه البرنامج الوحيد للأمم المتحدة المعني بالإيدز ويعمل فيه 11 مؤسسة للأمم المتحدة، فالإيدز قضية حقوق خصوصاً للمرأة، وعبرت عن سعادتها بوجود وزراء وإعلاميين وكذلك أعضاء جامعة الدول العربية، وذكرت أنه في سبتمبر من العام الماضي أقرت 193 دولة برنامج التنمية المستدامة، وتضافرت جهود الجميع، ما أدى الى تقليل نسب الإصابة بالمرض، ونحن في الطريق إلى أن نتخلص من المرض، مضيفة أن علينا تحديات كبيرة بتقليل سعر الأدوية وتوعية الشباب، وذكرت احصاءات حول المرض في العالم أهمها اصابة مليوني شخص في العالم سنوياً، مشيرة الى تدني العلاج في دول الشرق الأوسط وتلك الدول تمر بأوقات حرجة، وأشارت الى وجود خطة تستمر حتى 2030 تعتمد على الانتهاء من المرض أو احتوائة خلال تلك الفترة، وقالت إن من خلال يسرا سيتم ايصال صوت المرأة والشرق الأوسط الى دول العالم

وقالت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، إن الإعلام مهم جداً في التوعية بالإيدز، والوقاية من المرض، والتنمية المستدامة بخصوص مواجهة هذا المرض لتحقيق الهدف التنموي وهو انهاء هذا المرض في 2030.

وقال نبيل العربي إن الفنانة يسرا ملتزمة بقضايا عامة ونجحت كثيراً في الكثير من القضايا التي تبنتها، مشيراً الى تأكده من نجاحها في برنامج الأمم المتحدة، وأشار إلى أن يسرا سيكون لها دور كبير في مقاومة المرض، فالفن له دور كبير، وسنحقق الهدف في عام 2030، وأن يسرا شاركت جامعة الدول العربية في العديد من مشروعاتها، مؤكداً أنها مكسب كبير للأمم المتحدة.

وقالت يسرا إن الدعم هو الذي يجعلها قوية، وإن هذه من أروع لحظات حياتها وتعتبرها هبة من الله أن يتاح لها أفق مفتوح للعطاء مع كثيرين غيرها في الإنسانية، مضيفة أنها كفنانة أعطت للفن كل حياتها، وكممثلة عاشت وتعايشت مع مئات الشخصيات التي جسدتها، وتفهمت وأحست بمعنى السعادة التي قد لا تكون مالاً أو شهرة.

طباعة