تبتلع هاتفها خشية افتضاح أمرها!

نجح أطباء في البرازيل من إنقاذ  مراهقة ابتلعت هاتفها المحمول لسبب غريب.

وأشار تقرير على التلفزيون البرازيلي إلى أن الفتاة أدريانا أندريد البالغة من العمر 19 عاماً، ابتلعت هاتفها تفادياً لقراءة صديقها الرسائل الموجودة عليه والتي تثبت خيانتها.

وأوضح التقرير أن صديق الفتاة طلب منها أن يتصفح هاتفها بعد أن اتهمها بالخيانة، لكنها رفضت وقامت بابتلاعه، فنقلت على الفور إلى المستشفي وخضعت لعملية جراحية لإخراج الهاتف من معدتها وإنقاذ حياتها من الموت.

طباعة