«النور والفنون».. ندوة في الشارقة

تنطلق في الساعة العاشرة من صباح اليوم، وعلى مدار يومين، جلسات الندوة الدولية الموازية لمهرجان الفنون الإسلامية في دورته الـ18 وعنوانها «النور والفنون»، بتنظيم دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة.

 ويشارك في فعاليات الندوة ثمانية نقاد وباحثين أكاديميين وفنانين عرب من العراق ومصر وسورية وقطر وتونس وفلسطين، وتُعنى الندوة في إطارها العام بتقديم مجموعة من البحوث والدراسات والرؤى الراصدة للعلاقة بين كل من النور والفنون الإسلامية على تنوع توجهاتها وأنماطها الكلاسيكية والمعاصرة، كما تقرأ النماذج المتفردة في الفنون القديمة والمعاصرة، التي استطاعت أن تستلهم النور خلال الإبداعات الفنية المتميزة، بما يعكس جانبيه الروحاني والمادي، مع تقديم الطروحات الفلسفية التي نظمت عمل الفنانين المسلمين خلال فترات زمانية متعاقبة تكاد أن تعبر القرن الـ15 الهجري، وهي تمتلك في جعبتها فيضاً هائلاً وموروثاً زاخراً في فنون الصورة والخط والعمارة والفنون التطبيقية الخشبية والمعدنية والنسجية.

 وتتوقف المشاركات البحثية المقدمة للتداول خلال ندوة «النور والفنون» عند عدد من المحاور الأساسية المهمة، التي ترصد الأبعاد التنظيرية والفكرية، من أبرزها: الأهمية الروحية للنور في الفنون الإسلامية، مدى إفادة الفنان المسلم من معطيات النور في أعماله الفنية، النور كقيمة جمالية وفنية، والظل والضوء في الأعمال الفنية .

طباعة