الإطاحة بعصابة نسائية تستدرج الشباب عبر "تانغو"

أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة في السعودية ممثلة بإدارة التحريات والبحث الجنائي، بتشكيل عصابي مكون من 11 عنصرا، تتزعمهم مسنة تدعي بأنها والدة الفتيات، ذلك حسب مانشرته المواقع الإخباربة.

ونشرت المواقع عن الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة قوله: "أن الأسلوب الإجرامي الذي يستخدمه أفراد العصابة النسائية في التعرف على الضحية يتم بواسطة برنامجي "التانغو" و"الكيك" واستدراجه من قبل إحداهن إلى شقة مستأجرة لتنفيذ الأسلوب الإجرامي لأفراد العصابة، وأثناء دخول الضحية للشقة تستقبله فتاة أخرى من أفراد العصابة، وتقوم بالجلوس إلى جواره بالغرفة داخل الشقة، وفي هذه الأثناء ينفذ أفراد العصابة الأسلوب المتفق عليه مسبقا، حيث يقوم أحد أفراد العصابة بالدخول على الضحية داخل الغرفة والاعتداء عليه وإيهامه بأنه شقيق الفتاة التي تجلس إلى جواره، وبعد تجريده من متعلقاته الشخصية وبعض ملابسه والتقاط صور فوتوغرافية له وأخذ ما بحوزته من مبالغ مالية وبطاقات الصراف الآلي والبطاقات الائتمانية والشرائية وإجباره على الإفصاح عن الأرقام السرية، يتم احتجاز الضحية داخل الشقة، وفي هذه الأثناء تقوم إحدى الفتيات بالخروج من الشقة لاستخدام البطائق البنكية وإجراء ما يمكن من عملية السحب النقدي والتحويل من حسابات الضحية إلى حساب إحداهن، بالإضافة إلى استخدام البطائق الائتمانية في عملية شراء من محلات الجوالات والمجوهرات".

وجاء في المواقع  أن أفراد العصابة النسائية يقمن بإجبار الضحية بمساعدة بعض الرجال الذين يدعون بأنهم أشقاء الفتيات على كتابة إقرار خطي على نفسه بإقدامه دخول الشقة وتكوين علاقة مع شقيقتهم وبعدم تكرار ذلك أو الإبلاغ عنهم.

طباعة