لاعبو "مانشستر يونايتد" و"ويست هام" وغيرهم يعانون تسوس الأسنان

توصلت دراسة قام بها أطباء أسنان أن تسوس الأسنان يؤثر على أداء لاعبي كرة القدم ، وطبقت الدراسة على 8 فرق في "انجلترا" بحسب ما نشر في المجلة البريطانية للطب الرياضي ، كما بينت الدراسة أيضا أن 4 من كل 10 لاعبين أسنانهم مسوسة.

وقال الطاقم الطبي في فريق "ويست هام يونايتد الانجليزي" إن الرياضيين عادة أسنانهم أكثر تسوسا من عامة الناس ، وأضاف أنه ربما يعود هذا إلى تناولهم الأطعمة المشبعة بالسكر أكثر من غيرهم.

وفحص أطباء أسنان المركز الدولي لصحة الفم في كلية لندن أسنان 187 لاعبا، فوجدوا أن 53 في المئة أسنانهم مسوسة، و45 في المئة أسنانهم غير صحية، و7 في المئة أسنانهم تؤثر على أدائهم في المباريات ، ونسبة 40 في المئة من الرياضيين أسنانهم مسوسة، بمقارنة بنسبة عموم الناس التي هي 30 في المئة.

وصنف اللاعبون إلى صنفين، الأول يضم الذين يعانون من أمراض والتهابات في الاسنان تمنعهم من التدرب واللعب، ويضم الثاني الذين يؤثر تسوس الاسنان على أدائهم في المباريات.

وأضاف أن أي تأثير، مهما كان بسيطا، له نتائج في هذا المستوى من المنافسة وتعد التغذية أهم أسباب تسوس الأسنان، ومنها الأطعمة المشبعة بالسكر والتي تحتوي على أحماض، ويتناولها الرياضيون عادة في التدريب.

كما أن دخول الهواء إلى الفم أثناء الحركة يجفف اللعاب فتقل حماية الأسنان ، وقد كشفت دراسات سابقة عن حالة مزرية لأسنان الرياضيين في الألعاب الأولمبية عام 2012، والتي كانت تشبه حالة أسنان لاعبي كرة القدم.

وشارك في هذه الدراسة لاعبون من فرق مانشستر يونايتد وهال سيتي، وساوثامبتون، وسوانزي وويست هام، وبرايتون، وكارديف، وشيفيلد يونايتد.

طباعة