بالصور والفيديو.. رحلة مع حمار للدفاع عن حقوق الإنسان

صورة

اختار الناشط الأميركي من أصول مكسيكية "روبين فيغا" 33 عاماً ، طريقة جديدة وغريبة لإيصال رسالته عن حقوق الإنسان للعالم ، حيث انطلق الناشط بصحبة حماره "توكايو" في مسيرة منفردة تجوب شوارع أميركا كاملة ، واضعاً لنفسه مخططا للرحلة التي تستمر عاماً كاملاً بدءا من شارع "كورونا ديل مار" في كاليفورنيا ، على أن تنتهي رحلته برفقة حماره في العاصمة واشنطن عام 2016 .

ويحمل الناشط "فيغا" ، الذي كان جنديا سابقا في سلاح البحرية الأميركي رسالة تدعو إلى إجراء تغييرات سياسية في المكيسيك ، غير مكترث بالزمن الذي ستستغرقه الحملة التي بدأت قبل سنتين إذا كانت ستودي في نهاية المطاف إلى التغيير المطلوب.

وعلى الرغم من كون الطريقة التي اختارها "فيغا" بطيئة ، إلا أنها نجحت في إثارة انتباه المارة الذين أبدوا ردة فعل إيجابية تجاه حركة الناشط ، كما التقت بعض وسائل الإعلام الناشط الذي تحدث عن حملته التي بدأها قبل عامين في "تيخوانا" المكسيك ، حيث قال إنه كبر على رأي يجمع عليه المكسيكيون وهو رغبتهم بتغيير الحكومة ، آملين بإصلاح الأمور إذا تغيرت حكومتهم.

وتتوجه حملة "فيغا" بشكل خاص إلى المكسيكيين ، إلا أنه لايخفي توجهها أيضا للشعب الأميركي في الولايات المتحدة ، آملا أن يقفوا أيضا ضد انتهاكات حقوق الإنسان الحاصلة في بلده الأم.

طباعة