تأخرت زوجته ساعتين فرماها من شرفة المنزل

أقدم مهندس سوري على قتل زوجته بطريقة بشعة، في محافظة طرطوس الساحلية السورية، رغم عدم مرور أكثر من 18 يوما على زواجهما.

وبحسب المعلومات فإن الجريمة وقعت بعد عودة الزوجة إلى بيتها من عملها متأخرة بنحو ساعتين، ما أغضب زوجها الذي كان ينتظرها ليبدأ بتعذيبها ويضربها ضربا مبرحا للحصول منها "على اعتراف" لسبب تغيبها، بعدما عبّر عن شكه في سلوكها.

وقالت معلومات صحافية أن الزوجة كانت بصحبة أخيها، في غيابها الذي أثار قلق الزوج وشكوكه، إلا أن الأخير رفض المبررات، وبعد تعذيب استمر 8 ساعات، ودون أن يتدخل أحد من الجيران، قام برمي الزوجة من الطابق الرابع، لتسقط جثة هامدة"

طباعة