رسالة نصية إلى صديق ابنتها أفقدتها وظيفتها

أرسلت موظفة رسالة نصية مهينة لمديرها في العمل عن طريق الخطأ، تسببت في طردها من العمل، بحسب صحيفة "نيويورك دايلي نيوز".

 وأوضحت الأسترالية لويز نيزبيلت أنها لم تقصد إرسال الرسالة النصية التي تضمنت ألفاظاً قبيحة إلى مديرها، بل كانت موجهة إلى صديق ابنتها، لتوبخه، ولكنها أخطأت في عملية الإرسال.

وبعدما أرسلت الرسالة بسرعة دون مراجعتها للشخص الموجهة إليه، أدركت الخطأ الفادح الذي وقعت  فيه، وعلى الفور، عادت لترسل رسالة اعتذار لمديرها تبلغه أسفها الشديد على الرسالة، موضحة أنها أرسلت له عن طريق الخطأ قائلة له "أرجو مسحها من دون قراءتها".

لكن المدير لم يقبل اعتذارها وقرر فصلها من الشركة التى عملت فيها لأكثر من ستة سنوات .

طباعة