خبراء يابانيون يدعون إلى حماية آثار سورية

أعلن خبراء آثار يابانيون أنهم يسعون لعقد مؤتمر دولي في بيروت، بهدف حماية وحفظ المواقع الأثرية في سورية، التي تضررت وتعرضت لعمليات سرقة ونهب وتخريب، بسبب الاشتباكات المسلحة الدائرة هناك. وقال رئيس الجمعية اليابانية للآثار في غرب آسيا، كيوهيدي سايتو، إنه يأمل حضور 200 خبير آثار من جميع أنحاء العالم، ومعهم نحو 40 من علماء الآثار السوريين، لتبادل نتائج المسح على المواقع الأثرية التي تم إجراؤها قبل اندلاع الحرب في سورية، ما يتيح الفرصة لتحديد مدى الضرر الحالي عقب الأحداث الأخيرة في البلاد.

ونقلت وسائل الإعلام اليابانية عن الخبراء اليابانيين قولهم إن تبادل المعلومات عن الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي السوري، بما يشمل البقايا الأثرية التي تعود إلى فترة ما بين النهرين والرومان، توفر مبادئ تسهم في أعمال الترميم المستقبلية.

 

طباعة