حمامات الزيت تحدّ من أعراض الصدفية

ذكرت مجلة «ناتورآرتست» الألمانية أنه يمكن التخفيف من حدة أعراض الصدفية من خلال استعمال حمامات الزيت والكريمات الدهنية؛ إذ تحول منتجات العناية المحتوية على اليوريا أو الغليسرين دون تعرض البشرة للجفاف. وأضافت المجلة أن العطلات الشاطئية تعمل على تحسين حالة البشرة المصابة بالصدفية؛ حيث تتمتع أشعة الشمس والماء المالح بتأثير إيجابي على البشرة، وكبديل، يمكن إجراء حمامات الملح في المنزل.

يذكر أن الصدفية مرض جلدي تتمثل أعراضه في مواضع ملتهبة مغطاة بقشور كالصدف، تظهر على فروة الرأس والكوع والركبة. وفي بعض الحالات تحدث التهابات وتورمات بأصابع اليد أو القدم. وإلى جانب المتاعب الجسدية يتسبب الصدفية في تدهور الحالة النفسية للمريض أيضاً، لاسيما لدى النساء؛ إذ إنه يشوه مظهر البشرة.

 

طباعة