الأسبوع الختامي شهد حفل «روائع البيانو»

أوبرا ونشر وغناء في «مهرجان أبوظبي 2015»

أمسية «روائع البيانو» التي أحياها عازف البيانو النرويجي لايف أوفي أندسنس ترافقه أوركسترا مهرجان بودابست بقيادة إيفان فيشر. من المصدر

بمجموعة مختارة من العروض الفنية والمبادرات الثقافية؛ يواصل مهرجان أبوظبي 2015 فعاليات برنامجيه التعليمي والمجتمعي وبرنامجه الرئيس في أسبوعه الأخير، الذي يجمع بين نجوم الموسيقى والأوبرا العالمية، والعروض الحية، والمبادرات التعليمية والمجتمعية، إذ أقيمت أول من أمس على مسرح قصر الإمارات، وضمن فعاليات المهرجان، أمسية «روائع البيانو» التي أحياها عازف البيانو النرويجي لايف أوفي أندسنس، ترافقه أوركسترا مهرجان بودابست بقيادة إيفان فيشر. وقدم لايف أوفي أندسنس في الأمسية ثلاث مقطوعات لمعزوفة «الرقصات المجرية» التي تتميز بحيويتها وشعبيتها، وهي من أعمال برامز أحد أعظم المؤلفين الرومانسيين على مدى العصور، وهي أول أمسية في مهرجان أبوظبي تشهد أعمالاً لبرامز. وتُوجت الأمسية بعزف حالم وآسر لمقطوعة الكونشيرتو الخامسة على البيانو لبيتهوفن.

ميسا قرعة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2015/03/287338.jpg

يختتم البرنامج الرئيس للمهرجان أبوظبي بحفل للمغنية الأميركية اللبنانية الأصل ميسا قرعة في أول ظهور لها في منطقة الخليج (مساء الخميس 2 أبريل) بقصر الإمارات، يرافقها المرشح لجائزة غرامي المغني والمؤلف وأحد أشهر عازفي الغيتار ماركوس ناند، وكذلك فرقة أول ــ ستار، والفرقة الشرقية، حيث يقدم هؤلاء النجوم حفلاً يتخطون من خلاله حواجز اللغات والحضارات بين الشرق والغرب، ليقدّموا جيلاً جديداً مبدعاً من العرب الأميركيين الذين يبنون جسور التواصل بين الموسيقى.


قائد أوركسترا

يستعد قائد أوركسترا مهرجان بودابست إيفان فيشر لتسلم «جائزة مهرجان أبوظبي» تكريماً لإسهاماته الموسيقية والتعليمية، ويعد فيشر أحد أشهر قادة الأوركسترا الناجحين على مستوى العالم، فبالإضافة إلى كونه مؤسس أوركسترا مهرجان بودابست البالغة من العمر 30 عاماً، فهو أيضاً المدير الموسيقي لكونزرت هاوس وكونزرت هاوس شستر في برلين. وأسهم فيشر في تطوير وتقديم أنواع جديدة من الحفلات مثل عروض «الكاكاو» وعروض «المفاجأة» للأطفال الصغار، في كلٍّ من برلين وبودابست، حيث يتم الإعلان عن برنامج العرض بطريقة مفاجئة على خسبة المسرح؛ وتجرى التدريبات أمام الجمهور، حيث يتبادل الحدث أيضاً مع الحضور، وتجتذب «عروض الهواء الطلق» و«عروض خشبة المسرح» جمهوراً من عشرات الآلاف الذين يجتمعون لمشاهدة تلك العروض المميزة التي تجمع بين الموسيقى والمسرح.

وكان أندسنس قد اشتهر عبر مشروع «رحلة بيتهوفن» الذي ركز خلاله ولمدة أربع سنوات على مقطوعة الكونشيرتو الخامسة على البيانو لبيتهوفن، وهي مقطوعة رائعة تتميز برومانسيتها الواضحة، وتشير بوضوح إلى الرقة والجمال الذي ينساب كخيوط الحرير في موسيقى بيتهوفن.

وكان جمهور الحفل على موعد للقاء لايف أوفي أندسنس قبل انطلاق الأمسية عبر ندوة حوارية تحدث خلالها عن مشواره الموسيقي، ومشاريعه الخاصة بالأعمال الموسيقية لكبار الملحنين. ومن أبرز هذه الفعاليات العرض الثاني من حفل أوبرا «الناي السحري لموزارت» الذي يعرض لأول مرة إلى العالم العربي، ويقام مساء بعد غد الاثنين، ضمن فعاليات البرنامج الرئيس للمهرجان، وتحييه أوركسترا مهرجان بودابست ومجموعة من المغنين العالميين. ويكتسب هذا العرض الذي أخرجه ويقوده إيفان فيشر رونقه من وحي أوبرا «الناي السحري» الراقية لموزارت التي سحرت محبي الموسيقى والمسرح من جميع الأعمار عبر مئات السنين، وسيكون الجمهور على موعد مع رحلة إلى أرض أسطورية ما بين الشمس والقمر، حيث يذهب الأمير تامينو، الذي يحميه ناي سحري من الخطر، في مغامرة رائعة لينقذ بامينا ابنة ملكة الليل. وتعد هذه الأوبرا تجسيداً كاملاً لعبقرية موزارت الدرامية والموسيقية، إذ تنساب أشكال متنوعة من أغاني الحب الثنائية إلى الأغاني الفردية المتوهجة في قصة عشق ساحرة رائعة، تزخر بخفة الظل والشخصيات الحية.

مبادرة أخرى لكن في مجال النشر يقدمها مهرجان أبوظبي 2015، بالتعاون مع دور النشر «مدارك»، «ورق» و«هماليل»، وهي مبادرة «تعزيز النشر الإماراتي» التي يسهم المهرجان من خلالها في تعزيز صناعة النشر الإماراتي وتشجيع المبدعين الإماراتيين في مجالات الكتابة الإبداعية والأدبية، ويشارك المهرجان دور النشر المذكورة في إصدار الكتب التالية: «الغربية، طائر بثمانية أجنحة» و«وجوه إماراتية» لعلي أبوالريش، «معجم الألفاظ العامية لدولة الإمارات العربية المتحدة» للدكتور فالح حنظل، «اخلع حذاءك» لياسر حارب، «مدينة وثلاث نساء» لعلياء إبراهيم، وكتاب «في المدن والسفر والرحيل» لعائشة سلطان، وهي الكتب التي سيتم إطلاقها مساء الثلاثاء المقبل في «ذا سبيس» في «توفور 54».

ويشهد غاليري قصر الإمارات مساء الأربعاء لقاء حوارياً حول معرض «رؤى إماراتية» المقام ضمن مجموعة المعارض التي تقدّمها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، الجهة المنظّمة لمهرجان أبوظبي، وتدير الحوار الفنانة نور السويدي بمشاركة الفنانين عمار العطار وريم فلكناز، ويهدف الحوار إلى تسليط الضوء على «رؤى إماراتية»، وما يهدف إليه من استكشاف والتعريف بمنجز الفن التشكيلي الإماراتي من خلال مجموعة من الأعمال الفنية لرواد التشكيل المعاصر من الإمارات، التي تقدم طيفاً خلاقاً يجسّد مقدار الإبداع الذي يتميز به الفن الإماراتي المعاصر.

ويختتم البرنامج الرئيس للمهرجان أبوظبي بحفل للمغنية الأميركية اللبنانية الأصل ميسا قرعة في أول ظهور لها في منطقة الخليج (مساء الخميس 2 أبريل) بقصر الإمارات، يرافقها المرشح لجائزة غرامي المغني والمؤلف وأحد أشهر عازفي الغيتار ماركوس ناند، وكذلك فرقة أول ــ ستار، والفرقة الشرقية، حيث يقدم هؤلاء النجوم حفلاً يتخطون من خلاله حواجز اللغات والحضارات بين الشرق والغرب ليقدّموا جيلاً جديداً مبدعاً من العرب الأميركيين الذين يبنون جسور التواصل بين الموسيقى. وتقدم ميسا خلال الحفل أغنيات جديدة من بينها أغنية بعنوان «أوفر أغين ــ مرة أخرى» من ألبومها الأول، وكذلك إبداعاتها الخاصة لأغاني الروك الكلاسيكية، وسيتخلل الحفل أيضاً مزيج متنوع من الأغاني العربية الشهيرة ومزيج من المقطوعات الموسيقية.

وكانت ميسا قد لفتت الأنظار إليها في جميع أنحاء العالم بأغنيتها الخاصة «أرنب أبيض» التي ظهرت ضمن الموسيقى التصويرية لفيلم «احتيال أميركي» الحائز على جوائز عدة. أما فرقة أول ــ ستار فتضم الفنان رامي جافي، وهو مخرج موسيقي وعازف على الأورغ، وحائز على جوائز «غرامي» عدة. كما عمل مع فرقة «فو فايترز» و«ذا وال فلاورز» الشهيرتين، يصاحبه كيني أرونوف عازف الدرامز والفائز بالجائزة أيضاً.

طباعة