«الكويكب الضخم» لن يمثل خطراً على الأرض

الكويكب سيمرّ على بُعد 745 ألف ميل من الأرض. أرشيفية

أكدت وكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا» أن الكويكب BL86 2004 الضخم سيمر قرب الأرض غداً، موضحة أن الكويكب لن يمثل خطراً على الأرض. وسيمر الكويكب على بعد 745 ألف ميل من الأرض، أي ثلاثة أضعاف المسافة التي تفصل كوكبنا عن القمر، لكن ما يثير القلق هو حجمه الضخم، ويبلغ نصف كيلومتر، وسيعتبر من أكبر الكويكبات حجماً التي تمر على مسافة قريبة من الأرض حتى عام 2027. ونقلت شبكة «سي إن إن» عن مدير برنامج «ناسا» لمراقبة الأجسام التي تمر قريباً من الأرض، دون يمانز «رغم أنه لا يمثل خطراً على الأرض، لكنه قريب نسبياً لكويكب ضخم، وهذا يوفر لنا فرصة للمراقبة». وهناك المئات من الكويكبات التي قد تمثل تهديداً لكوكب الأرض، ويصل عددها إلى نحو 550 في اليوم، لكن لا يتوقع اصطدام أي منها في القريب العاجل.

 

طباعة