تأبين لسميح القاسم في مسقط رأسه

الراحل سميح القاسم. أرشيفية

نظم، أول من أمس، مهرجان تأبيني للشاعر سميح القاسم، في مسقط رأسه قرية الرامة.

وافتتحت الإعلامية إيمان القاسم، ابنة أخي الشاعر سميح القاسم، المهرجان وتم الوقوف دقيقة حداداً على روحه، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني «موطني». من جانبه، قال الأديب يحيى يخلف، صديق الشاعر سميح القاسم، إنه يشعر بروح الشاعر ترفرف فوق المكان، مضيفاً أن القاسم أسس مع راشد حسين، وسالم جبران، ومحمود درويش، وتوفيق زياد شعر المقاومة، كما تحدث عن شعر وأدب سميح القاسم. بدوره، قال عضو الكنيست أحمد الطيبي إن القاسم حمل نكبات شعبه. وأضاف «رحلت لأن قلبك حمل ما لا طاقة له به، فها هي البلاد تحملك وباقية على الكلمة الحرة التي سطرتها مع زياد ودرويش وخلدتم قصة شعبكم».

طباعة