مقتل زوجين على أيدي أقرباء الزوجة

ذكرت الشرطة الباكستانية، أمس، أن زوجين حديثي الزواج، قتلا من قبل أقرباء الزوجة بسبب زواجهما ضد رغبتهم.

وأضافت الشرطة أن والد العروس ووالدتها وجدها واثنين من أعمامها اعتقلوا أمس بعد يوم من جريمة القتل.

وذكر مسؤول الشرطة المحلية، أن الزوج 27 عاماً، والزوجة 23 عاماً، تم اقتيادهما من منزلهما في حسن آباد في إقليم البنجاب شرق البلاد إلى قرية ساتراه المجاورة.

وهناك قتل أقرباء بيبي العريسين بمناجل حادة تستخدم في قطع العلف للحيوانات طبقا لمسؤول الشرطة.

وقال مسؤول شرطة آخر إن "المتهمين في سجن تابع للشرطة،يظهر تحقيق أولي أن جريمة شرف وراء الحادث".

وتزوجا الاثنان في 18 يونيو في قرية ساتراه في منطقة سيالكوت.

وقالت وسائل إعلام محلية أنه تم قطع رأسي الزوجين لكن مسؤولي الشرطة الاثنين نفيا ذلك مشيرين إلى أن الضحيتين توفيتا جراء إصاباتهما في الرأس.

ومعظم الزيجات في باكستان يتم الموافقة عليها من خلال أفراد كبار السن بالاسرة ويخاطر من يتزوج دون رغبتهم بالتعرض للانتقام من جانبهم.

وكان أب وأشقاء قد اتهموا الشهر الماضي بقتل امرأة، أمام إحدى المحاكم العليا في لاهور بسبب زواجها من رجل اختارته بنفسها.

طباعة