خلاف عائلي ينتهي بكارثة

انتهى خلاف عائلي بسيط بكارثة، إذ أقدم رجل تونسي على ذبح زوجته من الوريد إلى الوريد، بسبب خلاف عائلي بسيط. وذكرت إذاعة «شمس إف إم» المحلية التونسية، أمس، أن رجلاً، (57 عاماً)، عمد إلى ذبح زوجته (53 عاماً)، في بلدة «الذهيبة» بمحافظة تطاوين، أقصى جنوب شرق تونس، قرب الحدود مع ليبيا، إثر خصومة بينهما تطورت إلى حدّ الذبح. ولم توضح طبيعة «الخصومة»، التي وصفتها بـ«البسيطة».

 

طباعة