رجل أعمال يستأجر حماماً زاجلاً لإيصال رسائله

قاطع رجل أعمال بريطاني البريد الملكي في بلاده احتجاجاً على رفع أسعار خدماته، وقام باستئجار سرب من الحمام الزاجل لإيصال رسائله. وقالت صحيفة «ديلي ستار»، أمس، إن ند ويندر، البالغ من العمر 29 عاماً، يدير شركة صغيرة لتسليم الرسائل والطرود بأسعار منافسة، لكنها لم تعد قادرة على تحمل تكاليف استخدام خدمة الطرود العادية في البريد الملكي، ويختبر الآن تقنية الطيور الزاجلة لتوفير المال. وأضافت أن ويندر أكد أن شركته ليست مستعدة للتعامل مع البريد الملكي، بعد قيامه برفع أسعار نقل الرسائل والطرود وستقف إلى جانب زبائنها، وقام بإنشاء خط جوي لخدمة توصيل الرسائل بواسطة الحمام الزاجل لمسافة تصل إلى زهاء 95 كيلومتراً من منزله في حي أكتون غرب لندن إلى مدينة أوكسفورد. وأضاف ويندر أن الناس «يرددون أن إرسال رسائلهم عن طريق الحمام أسرع من البريد، ونقوم باختبار هذه النظرية».

 

طباعة