حظيّ باهتمام من المسؤولين العُمانيين والناشرين والقرّاء

«الشارقة للكتاب».. حضور لافت في معرض مسقط

عبدالله بن ناصر الحراصي يتسلّم «حديث الذاكرة» من فاضل حسين. من المصدر

حظيت مشاركة معرض الشارقة الدولي للكتاب في الدورة الـ19 لمعرض مسقط الدولي للكتاب، في العاصمة العمانية، باهتمام كبير من المسؤولين والناشرين ورواد المعرض من القراء.

وأشاد رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سلطنة عُمان الشقيقة، الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي، بالنتاج الفكري والثقافي لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبالتجربة المتميزة لإمارة الشارقة في مجال استضافة وتنظيم الفعاليات والمعارض الثقافية.

جاء ذلك أثناء زيارته لجناح «الشارقة للكتاب» المشارك في معرض مسقط للكتاب، إذ تسلّم نسخة من كتاب «حديث الذاكرة» لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من نائب المنسق العام لمعرض الشارقة الدولي للكتاب فاضل حسين.

من جهته، أكد فاضل حسين، أن إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب تضع معارض الكتب التي تقام في دول مجلس التعاون الخليجي في مقدمة أولوياتها على صعيد المشاركات الخارجية، إذ يحرص معرض الشارقة على الحضور بقوة في هذه المعارض كافة، بسبب علاقات الأخوة والجوار التي تربط دولة الإمارات والدول الخليجية الشقيقة، مضيفاً أن الناشرين في دول مجلس التعاون يتمتعون باهتمام خاص في مشاركاتهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، وفي البرنامج المهني المصاحب له.

وأشار حسين إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يسعى من خلاله حضوره في معرض مسقط الدولي للكتاب إلى تعزيز تواصله مع الناشرين العمانيين والخليجيين بشكل خاص، والتعرف إلى الناشرين الجدد واستقطابهم للمشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي سيقام خلال الفترة من 5 - 15 نوفمبر المقبل، كما يسعى المعرض إلى التواصل مع جمهور القراء والشخصيات الثقافية والفكرية والإعلامية، لتعريفهم بنشاطات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته المقبلة، وبمهرجان الشارقة القرائي الذي سينطلق في أبريل المقبل.

وكان الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي قد افتتح المعرض يوم الأربعاء الماضي، بحضور عدد من المسؤولين والمثقفين، ويستمر المعرض حتى مساء الثامن من مارس الجاري، بمشاركة أكثر من 570 دار نشر من 25 دولة، ويتخلله العديد من الندوات الثقافية والفكرية، والفعاليات التي تتضمن عروضاً مسرحية وفنية، وورش عمل موجهة إلى كل أفراد الأسرة.

كما يشتمل معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الحالية على فعاليات ثقافية مميزة، من بينها قراءات شعرية، ونقاشات نقدية، بالإضافة إلى العديد من حفلات توقيع الكتب والإصدارات الجديدة المتميزة.

وزار جناح معرض الشارقة الدولي للكتاب على مدى الأيام الخمسة الأولى من معرض مسقط، مئات الكتاب والقراء والناشرين والإعلاميين، الذين تنوعت اهتماماتهم واستفساراتهم بين من يرغب في الحصول على معلومات عن كيفية المشاركة في المعرض، وحجز المساحات، وبين من يريد التزود بتفاصيل منحة الترجمة التي يقدمها المعرض ضمن برنامج الترجمة وصندوق منح الترجمة المدعوم من حكومة الشارقة، إضافة إلى الاستفسار عن النشاطات والفعاليات التي ستنظمها الشارقة في إطار احتفالاتها باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام الجاري.

طباعة