«أفضل طهاة الغرب» يكتشف تقاليد طهي لحم الإبل

كريستوفر كوستو وسعيد فواز أمام أحد الأطباق المعدة من لحم الإبل. من المصدر

اكتشف الشيف الأميركي كريستوفر كوستو، الحاصل على ثلاث نجوم «ميشلين»، تقاليد طهي لحم الإبل في قرية الليالي العربية بصحراء الختم في أبوظبي، خلال مشاركته في فعاليات «مهرجان فنون الطهي- أبوظبي» التي تستمر حتى يوم 19 فبراير. وتذوق كوستو (36 عاماً) والحائز جائزة «أفضل طهاة الغرب»، لحم الإبل المشوي، ضمن قائمة خاصة في مطعم المقام بالقرية، برفقة الشيف سعيد فواز، الذي أشار إلى أن الأطباق المصنوعة من لحم الإبل تحتفي بتراث وتقاليد عربية وإماراتية عريقة.

ووصف الطاهي الأميركي لحم الإبل باللذيذ الذي يشبه لحم الضأن المشوي، لكنه أقل في الدهون مع نسيج ناعم، مؤكداً أنه استمتع بالأطباق الإماراتية ومذاقها الرائع. وأضاف: «تعلمت تقنيات طبخ تقليدية لا تختلف كثيراً عن الأساليب الحديثة. وفي حين لا يوجد شيء جديد في الطهي بحد ذاته، يبقى الأهم هو فهم التطورات التي شهدها على مر السنوات».

وقال: «أحرص على استخدام المكونات والأعشاب المحلية الطازجة في كل أطباقي، حيث أحضرت عناصر بسيطة من (نابا فالي) مثل الجوز. وأتطلع إلى منح ضيوفنا إطلالة على أسلوبنا في الطهي، مع الاستفادة من اللمسات والمكونات المحلية، تلك العملية يرافقها التعاون مع طهاة وفرق عمل جديدة، والحوار معهم، وتبادل الخبرات، وأعتبرها أكثر أهمية من مجرد عرض ما أعتدت القيام به». وتتميز قائمة الأطباق التي يبدعها كوستو بنكهات محلية واضحة تشمل لحم الإبل المقدد مع عصيدة الشعير والأعشاب البحرية والكرنب والخردل والأسماك المحلية.

طباعة