بول واكر ترك ثروة تقدر بـ25 مليون دولار لابنته

بعد مرور قرابة الشهرين على وفاته، بشكل مأساوي، تبين أن الممثل الأميركي، بول واكر، أعد وصية يترك من خلالها كل ثروته التي تقدر بـ25 مليون دولار، لابنته الوحيدة "ميدو"، داعياً لأن تكون والدته "شيريل" وصية عليها.

وأفاد موقع (تي إم زي) الأميركي، انه حصل على نسخة من وصية، واكر، يترك فيها كل ما لديه من أموال وعقارات، تقدر بـ25 مليون دولار، لابنته "ميدو" البالغة من العمر 15 سنة.

وسمى واكر، في الوصية والده منفذاً لما يرد فيها، وطلب أن تكون والدته "شيريل" وصية قانونية على ابنته التي تقيم حالياً مع والدتها، ريبيكا سوتيروس.

وتقدم والد واكر، بطلب لدى المحكمة لتنفيذ الوصية، وحددت موعد لجلسة تنظر في مسألة الوصاية على ابنته في وقت لاحق من هذا الشهر.

وكان واكر وصديقه، روجر روداس، توفيا في حادثة سير بسانتا كلاريتا في كاليفورنيا، إثر اصطدام سيارتهما من طراز "بورش" واشتعالها، وما زال التحقيق جارياً لتحديد سببها.

وأظهرت نتيجة تشريح جثة واكر، انه توفي متأثراً بإصاباته التي نجمت عن إصطدام السيارة التي كان يستقلها والحريق الذي شب فيها بعد ذلك.

ويذكر أن واكر اشتهر بعدة أفلام، وبخاصة في سلسلة أفلام "سريع وغاضب" الشهيرة، التي، وللمفارقة، يظهر فيها وهو يستعرض قدراته في قيادة السيارة بسرعة مفرطة.

طباعة