أخطر مغطس "ممتع" في العالم

صورة

في العادة، لا تجتمع كلمة "خطر" و"متعة" في جملة واحدة، ولكن جمعهما أمر طبيعي عندما نتكلم عن بركة سباحة على حافة شلالات فيكتوريا في زامبيا الأفريقية)، ففي هذه الحالة تصبح هاتين الكلمتين  مرتبطتان ببعضهما البعض تماما.

 يمتلئ هذا المسبح اللا متناهي مرة واحدة فقط في السنة، خلال موسم الجفاف، عندما يكون مستوى الماء في نهر زامبيزي عند أدنى مستوياته.  وهو عبارة عن حوض صخري، مكون بشكل طبيعي، زلق للغاية، والحافة العلوية لشلالات فيكتوريا هي الشيء الوحيد الذي يحول بينك وبين السقوط من حافة الجرف.

قسط الإثارة والتشويق الذي يسعى السياح المغامرون للحصول عليه، يجعلهم يسبحون بالقرب من حافة هذا الحوض الصخري الممتلئ بالمياه، ويقتربون منها بكامل إرادتهم، رغم علمهم بأن المسافة التي تقطعها المياه سقوطا من هذا الجرف هي 100 متر أو أكثر!

تحلى بالشجاعة، وخض المغامرة معنا!
 

طباعة