طهاة ونجوم في كرنفال دبي للمأكولات

رو: أرغب في إبراز جودة المكونات المنتجة محلياً. من المصدر

ينطلق كرنفال دبي للمأكولات بدبي في 21 الجاري، ويستضيف نخبة من مشاهير الطهاة من المنطقة والعالم الذين سيضفون على الكرنفال الطابع المحلي باستخدامهم منتجات المزارع المحلية والمنتجين الإماراتيين.

ويهدف الكرنفال إلى تعزيز الوعي بوفرة المنتجات عالية الجودة من اللحوم والخضراوات والفواكه في الإمارات، وستشكّل المحاصيل المحلية معظم المكونات المستخدمة في سلسلة حصرية من عروض الطهي الحية، والعروض الترويجية التي تقام في المنطقة المخصصة للطهي المباشر.

ويحظى الكرنفال الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي على مدى يومين، بمشاركة نخبة من أكبر الأسماء العالمية في عالم الطهي، منها الطاهي الشهير ومقدم البرامج التلفزيونية جون تورود، الذي حصل على لقب أفضل طاه في عام 2013 من قبل «توك بلانش دو موند»، والطاهي الهندي الشهير سانجيف كابور، ومن خبراء الطهي في المنطقة يشارك كل من منال العالم، وطارق إبراهيم، ومحمد أورفلي، وأوفه ميشيل.

وتقود جهود توريد المكونات المحلية الطاهية الشهيرة سيلفينا رو، ونجمة برامج الطهي «كاونتري شو كوك أوف» و«ساترداي كيتشن» في قنوات «بي بي سي». وستعمل رو على إضفاء عنصري الرقي والتميز إلى الكرنفال من خلال إعداد وتقديم وجبات الغداء والعشاء المصنوعة من ستة أطباق من مكونات الغذاء العضوي في مطعمها «كرنفال رو».

وقالت رو «أرغب في إبراز جودة المكونات المنتجة محلياً، كما أود إظهار سهولة ابتكار الأطباق الرائعة باستخدام المنتجات الإماراتية، وأعددت قائمة طعام تتألف من مكونات عضوية بالكامل، وتستخدم 98% من منتجات المزارع المحلية»، مشيرة إلى أن هناك تركيزاً على الأطباق العربية والإماراتية في قائمة المأكولات، ما يعني أن الجميع سيكون على موعد مع تذوق المأكولات ذات المذاق العربي الأصيل المصنوعة من المكونات العضوية.

ويتطلع الشيف جون تورود إلى الفعالية بشوق مع وجود عدد كبير من الشخصيات البارزة في عالم الطهي للمشاركة في كرنفال دبي للمأكولات. ويعمل تورود في إعداد العديد من البرامج التلفزيونية والتحكيم في برامج مسابقات الطهي عبر شبكة قنوات «بي بي سي»، منها «ماستر شيف» و«سيليبريتي ماستر شيف» و«ماستر شيف جينيور».

وتعليقاً على مشاركته قال تورود «تمكن كرنفال دبي للمأكولات من جمع كوكبة من الطهاة الموهوبين من مختلف أنحاء العالم، ومن الرائع أن أتمكن من الطهي إلى جانبهم لتبادل الأساليب والخبرات مع الجمهور، وتسرني المشاركة في الفعالية ذات الطابع العالمي، وآمل أن يستفيد الجمهور من النصائح والمهارات المعروضة لهم ليتمكنوا من تجربة مزيد من الأطباق في منازلهم، بالإضافة إلى تشجيعهم على استخدام مزيد من المكونات المنتجة محلياً».

طباعة