خمسيني تونسي يحاول الانتحار حرقاً

أقدم رجل تونسي في الخمسينات من عمره، اليوم، على إضرام النار بجسده، في محاولة للانتحار حرقا، احتجاجا على تدهور ظروفه الاجتماعية.

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن الرجل أقدم على محاولة الانتحار في مدينة القصرين الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر غرب تونس العاصمة، مشيرة إلى أنه أصيب جراء هذه المحاولة بحروق من الدرجة الثانية على مستوى الوجه واليدين.

وتعتبر محاولة الانتحار حرقاً هذه، الأولى التي تسجل خلال شهر، علماً أن الانتحار حرقاً، تحول إلى ما يشبه الظاهرة في تونس منذ أن أضرم، محمد البوعزيزي، النار في جسده في 17 ديسمبر 2010، ليفجر الاحتجاجات الشعبية، التي انتهت بسقوط نظام الرئيس السابق، زين العابدين بن علي، في 14 يناير2011.

طباعة