قصائد مشغولة بـ «حب خليفة» في بيت الشعر

محمد البريكي أنشد قصيدة نبطية بعنوان «خليفه». من المصدر

قصائد مشغولة بالحب والوفاء لصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، قدمها مجموعة من الشعراء، خلال أمسية استضافها أول من أمس، بيت الشعر في الشارقة.

استهلت الأمسية مع مدير بيت الشعر، الشاعر محمد البريكي، الذي أنشد قصيدة نبطية بعنوان «خليفه» يستحضر فيها واقع المحبة والأخوة الذي تنعم به دولة الإمارات في ظل قائدها: «ليش الجسد واهن ومنهك وتعبان.. والروح تشكي اليوم هزّه عنيفه.. هذا السؤال يدور ‏‏‏‏‏‏في بال إنسان.. عـرف بـأن الحـب كلـّه خليفه.. شيـخ كثـر ما عوّد الناس الاحسان.. أصبـح مـن الإحسان يمشي بكيفه.. شيـخ قبـل ما يفكـر ينام شبعان.. قسّـم على غيـره هناه ورغيفه.. من بسمتـه تتلبـّس الأرض فستـان.. وتهـدي فرحها للنجوم المنيفه.. واذا مرض صارت مثل أم.. من شان يشفـى ضناها.. تعيش حاله ضعيفه».

ليطل على المنصة الشاعر الإماراتي عبدالله الهدية، منشداً بكائية «جلفار» وتراتيل عشقه للإمارات في قصيدته «أوتار المسرات»، ومنها «حبيبتي في عيون الذوق أغنية.. على ترانيمها تشدو شعاراتي.. بيت القصيد بها بيتان قد ألفا.. بعضيهما وتساما في الفضاءاتِ.. إني أهنئ نفسي ثم أغبطها.. على خليفة نبراس الزعاماتِ.. وأنني حين طاف الكون في نظري.. حمدْتُ ربي على كوني إماراتي».

وتغنت كذلك قصائد الشاعر السوري الدكتور أكرم قنبس، والشاعرة العراقية ساجدة الموسوي، بمناقب زايد وخليفة، والعرفان لأرض الإمارات الطيبة.

 

طباعة