«ويبلاش» و«ريتش هيل» يحصدان أكبر جوائز «صندانس السينمائي»

مخرج وكاتب «ويبلاش» داماين تشازيل. أ.ب

فاز الفيلم الموسيقي «ويبلاش»، والفيلم الوثائقي «ريتش هيل»، الذي يدور حول سكان بلدة ريفية أميركية تعاني الفقر بأكبر جوائز مهرجان صندانس السينمائي للأفلام المستقلة.

واجتذب «ويبلاش»، الذي عرض في افتتاح المهرجان وهو من بطولة مايلز تيلر وجيه. كيه. سيمسونز الجمهور بقصته الشيقة التي تدور حول عازف درامز يعيش في قلق دائم، من أجل بلوغ الكمال في عمله. وفاز الفيلم بكل من جائزتي الجمهور ولجنة التحكيم في مسابقة الدراما الأميركية.

وكانت الجائزتان فوزاً كبيراً لمخرج وكاتب الفيلم داماين تشازيل البالغ من العمر 28 عاماً، الذي فاز بجائزة لجنة تحكيم المهرجان لأفضل فيم أميركي قصير العام الماضي عن القصة نفسها «ويبلاش» الذي حوّله إلى فيلم روائي طويل هذا العام.

وقال تشازيل: «أتذكر أول مرة لي هنا كانت بفيلم قصير والسبب الرئيس في قيامنا بإنتاج فيلم قصير كان خبراتي كعازف درامز.. لم يتحمس أي شخص لتمويل الفيلم لأنه ما من أحد يريد إنتاج فيلم عن عازف درامز».

وذهبت جائزة لجنة التحكيم لأفضل فيلم وثائقي إلى «ريتش هيل»، الذي يغوص في حياة ثلاثة فتيان مراهقين يعيشون في بلدة ريتش هيل في ولاية ميزوري، ويحاولون التغلب على الفقر.

وقالت تريسي دروز تراجوس، التي شاركت في إخراج الفيلم: «إنه فيلم صغير لكنه مفعم بالمشاعر ونهديه لعائلات بلدة ريتش هيل في ميزوري والعائلات في هذا الفيلم والفتيان الثلاثة وأسرهم، الذين تحلوا بقدر كبير من الشجاعة والرقة بحيث سمحوا لنا بأن نغوص في حياتهم ووثقوا فينا وكشفوا عن بعض الأمور التي كانت قاسية للغاية». ومهرجان صندانس السنوي، الذي تدعمه مؤسسة النجم الأميركي الشهير روبرت ريدفورد أكبر مهرجان أميركي للأفلام المستقلة.

طباعة