سياحة دبي تنظم برنامج "ابدأ" لتدريب المواطنين

أقامت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، مؤخراً، حفل تكريم لمنتسبي برنامج "ابدأ" لتدريب المواطنين وتأهيلهم للعمل في القطاع السياحي بشكل عام.

حيث أقيم الحفل بفندق "جميرا بيتش" وحضره حشد من مدراء الفنادق المشاركين في البرنامج الذي نظمته الدائرة خلال شهر نوفمبر الماضي واستمر خمسة أسابيع.

وتم خلال الحفل تسليم شهادات التقدير للفنادق المشاركة في البرنامج، أعقبه تكريم الخريجين، حيث صرح المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي بالدائرة ابراهيم ياقوت،  بأن المواطنين الذين كانوا يعملون في القطاع السياحي عام 2002، وبلغ عددهم في ذلك الوقت 4 مواطنين ارتفع حالياً إلى نحو 2000 مواطن وذلك لتغير المفاهيم وازدياد رغبة أبناء الدولة في العمل في هذا القطاع.

ثم ألقى مدير عام "مجموعة جميرا"، محمود صقر،  كلمة ترحيبية بالحضور تحدث خلالها عن أهمية التوطين في المجال السياحي، كما أبدى إعجابه بالبرنامج الذي يدعم التوطين في القطاع السياحي والاهتمام والدعم الكبير من قبل دائرة السياحة للتوطين في هذا القطاع الحيوي.

وأضاف ياقوت: "بدأنا هذا البرنامج في عام 2011 بهدف تدريب وتشغيل المواطنين في القطاع السياحي حيث قامت دائرة السياحة والتسويق التجاري بإطلاق العديد من المبادرات بهدف نشر الوعي بين الباحثين عن العمل من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة في ما يتعلق بالتوظيف وفرص العمل المتاحة ضمن قطاع الضيافة، بالإضافة إلى تطوير قدراتهم وتزويدهم بالمهارات الأساسية واللازمة لتمكينهم من الالتحاق بالعمل في هذا القطاع الحيوي والاندماج بشكل ناجح. ومن ضمن هذه المبادرات برنامج ’ابدأ‘ للتدريب المهني في قطاع الضيافة والذي حقق نجاحاً منقطع النظير منذ إطلاقه حتى الآن".

وأشار إلى أن "ابدأ" هو برنامج تدريبي للمهارات والمهام والنتائج، تم استحداثه من قبل المعهد الأمريكي للدراسات الفندقية والضيافة ليتم من خلاله تقديم التدريب اللازم للتعرف على الوظائف المختلفة في قطاع الضيافة وأقسامها ومنها قسم الغرف، والمكاتب الأمامية، والحجوزات، والتسويق، والأطعمة وتدبير الغرف، والمطاعم، وتنظيم الاجتماعات والحفلات وغيرها. هذا بالإضافة إلى التميز في خدمة النزلاء واكتساب الخبرة المهنية التي تعد من أهم العناصر ضمن هذا البرنامج الذي يتواصل لمدة 5 أسابيع، يتعرف خلالها المشاركون على كافة المعلومات حول مختلف أقسام الفنادق وفي نهاية المدة يقومون بالعمل في أحد الفنادق بهدف اكتساب التدريب العملي ومن ثم يخضع المتدربون لاختبار نهائي يؤهلهم للحصول على شهادة احترافية من المعهد الأمريكي بالإضافة الى الشهادة التي تمنحها دائرة السياحة والتسويق التجاري.

وتابع ياقوت  أن عدد المواطنين الذين يعملون في القطاع السياحي حالياً يبلغ نحو 2000 مواطن، وأوضح أن الهدف الآن يتمثّل بتحقيق زيادة نسبتها 15% سنوياً حتى عام 2020، وأكد أن البرنامج يعمل على تزويد الطالب بالمعرفة الفعلية والمهارات المطلوبة للعمل باحتراف في قطاع الضيافة وحصوله على شهادة احترافية تؤهله للالتحاق بوظيفة في قطاع الضيافة وإكسابه الثقة بالنفس وسلوكيات العمل المطلوبة واكتساب المهارات التي تؤهله للترقي في هذا المجال.

طباعة