المونودراما بين النص والتجسيد

نُظمت، صباح أمس، الندوة الفكرية الرئيسة لمهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما في دورته السادسة 2014، تحت عنوان «المونودراما بين النص والتجسيد»، وشارك خلالها بأوراق بحثية كل من المسرحيين عبدالحليم المسعودي من تونس، ونجوى قندقجي من سورية، ود. يوري الشايتس من ألمانيا، وفهد الحارثي، من السعودية، وكيم من كوريا الجنوبية، وشادي سرور من مصر، وعمر غباش من الإمارات، وأدارها الدكتور نجيب الشامسي. وتناول المسعودي تزايد مشاركات المرأة في المونودراما، وقدم نظرة تاريخية عن المرأة في هذا الفن عالمياً.

بينما اعتبرت نجوى قندجي أن الموروث منبع الدراما في العالم، مؤكدة أن فن الحكواتي هو أساس عمل المونودراما.

أما فهد الحارثي فتناول تجربته الذاتية في المونودراما، مشيراً إلى أن مسرح المونودراما تولد لديه من البائع المتجول في الأزقة.

بينما تطرق شادي سرور في ورقته إلى فكر المونودراما عبر تجسيده من قبل الممثل، في سيكولوجية أداء الممثل في المونودراما. أما عمر غباش، فتناول إشكالية الصراع والفكرة والهدف في النص المسرحي في المونودراما.

طباعة