لندن.. عاصمة جرائم السرقة

أظهرت دراسة، أمس، أن لندن أصبحت أيضاً عاصمة السرقات في بريطانيا، واستأثرت بأكثر من نصف المناطق الساخنة الـ20 لجرائم السطو في البلاد.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها شبكة «سكاي نيوز» في موقعها على الإنترنت، أن مانشستر كانت أكثر المدن البريطانية، التي طالب سكانها بتعويضات التأمين عن عمليات السرقة، في الأشهر الـ12 الماضية، وبمعدل 45.2%، لكل ألف شخص من سكانها. وقالت إن منطقتي هيرن هيل وتاسل هيل في جنوب شرق لندن، جاءتا في المرتبة الثانية بعد مانشستر وبمعدّل 41.8%، تلتها منطقة مازويل هيل في شمال العاصمة البريطانية بـ40.0%. وأضافت الدراسة أن مدينتي ليفربول وبيرمنغهام كانتا بين المناطق الساخنة الـ20 لجرائم السرقة في بريطانيا، في حين شهدت مدينة ليدز أكبر انخفاض في جرائم السرقة. وقال كيفين برات، من شركة التأمين «موني سوبر ماركت»، التي أجرت الدراسة، إن «اللصوص غالباً ما يستهدفون المناطق التي يقيم فيها الأثرياء ».

طباعة