ملياردير وطليقته أمام محكمة سعودية في 26 قضية

حصرت محكمتا جدة العامة والجزائية نحو 26 قضية بين ثري وطليقته المليونيرة، على خلفية سوء تفاهم نشب بينهما قبل ثلاث سنوات عقب طلاقهما مباشرة، وتتمثل في خلافات أسرية، مالية، حضانة، سب وقذف وتهجم.

ويواجه كل طرف شريكه الآخر بحزمة من التهم، فيما فشلت مساعي بعض المقربين من الأسرة لتقريب وجهات النظر وتضييق هوة الخلاف بينهما وبما يفضي إلى التنازل عن القضية، بحسب ما ذكرت "عكاظ"، السعودية.

وذكرت الصحيفة السعودية أن الزوج "الملياردير"، تسلم خطاب استدعاء من المحكمة، للمثول أمامها بعد اتهام مطلقته له، وهي سيدة أعمال، بالسب والقذف والتهجم عليها في مقر شركتها الخاصة، ومحاولة تشويه سمعتها وإلحاق الضرر بها معنويا واجتماعيا، وفق الدعوى.

ووجهت المحكمة، كما أفادت "عكاظ"، خطاب استدعاء للزوج الذي رد عبر محاميه إلى أنه سبق ورفع دعاوى بالتعرض له والاستيلاء على صكوك يمتلكها.

وقد استعان كلاً من الطليقين بعدد كبير من المحامين للرد على الدعوى وكسب القضية، في حين قرر قاضي المحكمة الجزائية في جدة منح الطرفين فرصة للصلح وتقريب وجهات النظر كونهما من أسرتين مرموقتين ولديهما أبناء، وتقرر منحهما شهراً لمراجعة المحكمة وتقديم ردهما على لوائح الاتهام

طباعة