منحوتة جديدة بطول 6 أمتار

«غزال الريم» يعدو في «وسط مدينة دبي»

«وسط دبي» يجمع أعمال نخبة من أشهر الفنانين العالميين. من المصدر

انضمّت منحوتة «قطيع غزال الريم 1» إلى «وسط مدينة دبي»، لتجاور مجموعة التماثيل المميزة التي تنتشر في أرجاء «المدينة».

ويمثل العمل الفني الجديد قطيعاً من الغزلان، وهو مصبوب من الشمع، ليرمز إلى أحد أشهر الحيوانات التي تستوطن المنطقة وهي تعدو بخطوات تختلف من غزال لآخر، وتجتمع بضرباتها الواثقة في الأرض.

وقال العضو المنتدب لشركة «إعمار العقارية»، أحمد المطروشي: «في ظل النمو والازدهار الكبيرين اللذين تشهدهما الحركة الثقافية والفنية في دبي، فإننا ملتزمون ببذل كل جهد ممكن للإسهام في إثراء القطاع الفني، من خلال تسليط الضوء على أحدث الإبداعات والتوجهات الفنية، واليوم، أصبح (وسط مدينة دبي) من أبرز المنطلقات الإبداعية في المدينة، ويجمع أعمال نخبة من أشهر الفنانين العالميين»، مشيراً إلى أن «قطيع غزال الريم 1» يشكل إضافة إلى مجموعة الأعمال الفنية، التي تنتشر في أرجاء المشروع الكبير الممتد على مساحة 500 فدان.

ويبلغ وزن «قطيع غزال الريم 1» 350 كيلوغراماً، بطول ستة أمتار، وارتفاعه متران، وعرضه متر واحد، وهو من إبداعات النحات الجنوب إفريقي الشهير، فينسنت دا سيلفا، ويعتبر الأول ضمن سلسلة من خمس منحوتات عن الغزلان. ويتجلى في المنحوتة جمال وبهاء الغزال العربي، وتصور الخطوات الواثقة لهذه الفصيلة المهددة بالانقراض، من خلال قطيع يعدو في الطبيعة. ويلتقط دا سيلفا ببراعة ديناميكية الحركة المفردة المفعمة، في الوقت ذاته، بروح الجماعة والقوة، عبر امتداد لمنحنى مفرد، يعبّر عن الحركة الإيقاعية لهذه الحيوانات. يشار إلى أن «وسط مدينة دبي» يضم أيضاً عدداً من الأعمال الفنية، أنجزتها مجموعة من المبدعين المشهورين.

 

 

طباعة