حديقة وألعاب مائية على بحيرة خالد بالشارقة

«المنتزه»..وجهة متكاملة على مساحة 126 ألف متر مربع

صورة

قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) إن «مشروع المنتزه (منتزه الجزيرة سابقاً) سيشكل عند الانتهاء منه وجهة سياحية جديدة تضاف إلى الشارقة والإمارات، وتعزز من حضورها على الخريطة السياحية المحلية والإقليمية»، مشيرة إلى أن «شروق» تعمل حالياً على جملة مشروعات سياحية نوعية في مختلف مدن الإمارة لمزيد من التألق والتطور للشارقة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/82167.JPG

دعم مستمر

تقدم مؤسس شركة «أميوزمنت وايت ووتر»، دوارتي ماركيز، بالشكر إلى الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي و«شروق» على منحهم الثقة في التعاون معهم في هذا مشروع «المنتزه»، وعلى دعمهم المستمر. وقال «يتمثل الهدف من هذا المشروع المشترك في إنشاء حديقة ترفيهية وألعاب مائية تشمل منشآت ومرافق من الطراز العالمي تلبي تطلعات الناس في الشارقة. وقد طلبت منا (شروق) المحافظة على المسطحات الخضراء احتراماً لتاريخ حديقة الجزيرة القديمة، ولتاريخ وتراث الشارقة، مع تقديم مكان في الشارقة يتيح للعائلات الاستمتاع بزيارته وسط بيئة آمنة ومحببة».

وأضاف «رغم أننا واجهنا تحديات خلال مرحلة الإنشاء كوننا تسلمنا حديقة قائمة على جزيرة وتعهدنا بتحويلها إلى وجهة عائلية من الطراز العالمي، إلا أننا تمكنا من التغلّب على العقبات، والوصول إلى ما نحن عليه الآن، ونحن نعي أنه يجب علينا القيام بالتغييرات المختلفة لتحسين تجربة رواد المنتزه ما إن تفتح الحديقة أبوابها للزوار».

 شخصيات كرتونية خاصة

تم خلال المؤتمر الصحافي الكشف عن الشخصيات الكرتونية الخاصة بمشروع «المنتزه»، المستوحاة من عالم الحيوانات، بهدف جذب الأطفال وإدخال المزيد من المرح والمتعة للزوار، وهي شهد (نحلة)، وميمون (قرد)، وماهر (ضفدع)، ولبلب (ببغاء)، وسيتم استخدام هذه الشخصيات في الحملات التسويقية والمنتجات التي تحمل شعار «المنتزه»، وستكون حاضرة بين الزوار على مدار العام إلى جانب شخصيات موسمية أخرى.

مواعيد

أعلنت «شروق» أن ساعات عمل «المنتزه» عقب الافتتاح ستكون بين 10 صباحاً و 11 مساءً من السبت إلى الأربعاء، وسيتم تمديد الوقت حتى الواحدة بعد منتصف الليل يوميّ الخميس والجمعة. أما حديقة الألعاب المائية فستكون مفتوحة يومياً من 10 صباحاً وحتى السادسة مساءً، وسيكون الدخول إلى «المنتزه» ومرافقه - بما في ذلك الحديقة المائية - متاحاً للجميع، من الأفراد والعائلات.

وأضافت الشيخة بدور خلال مؤتمر صحافي عقد أول من أمس، للكشف عن تفاصيل «المنتزه»: «نسعى من خلال الوجهات الجديدة التي نقوم بتطويرها إلى توفير أسلوب حياة اجتماعية عصرية، يتناسب مع النمو الذي تشهده إمارة الشارقة وتطور الحياة فيها، وفي الوقت ذاته تلبية متطلبات المواطنين والمقيمين في الإمارة وزوارها، إذ إن الوجهات التي قمنا بتطويرها سابقاً وتلك الجاري تطويرها حالياً ستوفر منظومة مرافق وخدمات سياحية وترفيهية تقدم خيارات متنوعة للمقيمين والزوار على مدار أيام العام».

ويعد مشروع المنتزه الأول من نوعه في الدولة، كونه الحديقة المتكاملة التي تضم أول حديقة ألعاب مائية في الإمارة، وحديقة ترفيهية، وأخرى للتنزه والفعاليات، على مساحة تزيد على 126 ألف متر مربع على بحيرة خالد، ويتوقع افتتاحه مطلع فبراير المقبل.

وأكدت الشيخة بدور أن «شروق»: «تعمل وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على تطوير الإمارة والارتقاء بكل مقوماتها الاقتصادية والاجتماعية والسياحية، والمساهمة في دفع عجلة التنمية والتطوير إلى أعلى المستويات الممكنة».

من جهته، استعرض المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) مروان بن جاسم السركال، تفاصيل المشروع الممتد على مساحة 126 ألف متر مربع في وسط المدينة على ضفاف بحيرة خالد، متوقعاً أن يسهم هذا المشروع في تعزيز الحركة السياحية، ويستقبل ما يزيد على مليون زائر، خلال العام الأول، مؤكداً الجاهزية التامة لاستقبال هذا العدد والتعامل مع احتياجاته، إضافة إلى توفير المواقف ووسائل المواصلات اللازمة للوصول إلى «المنتزه»، وأن يرتفع الرقم خلال الأعوام المقبلة، إذ إن المتنزه لديه طاقة استيعابية لاستقبال نحو ثلاثة ملايين زائر سنوياً.

وأوضح السركال أن «المرافق والخدمات التي تتضمنها أقسام المشروع، الذي يتكوّن من ثلاثة أقسام رئيسة هي حديقة الألعاب المائية على مساحة 26 ألف متر مربع، وتتضمن مجموعة حديثة من الألعاب المائية الترفيهية التي تناسب مختلف الأعمار، كما تتميّز الحديقة المائية بتصاميم عصرية ومساحات خضراء واسعة للاسترخاء، إلى جانب ما تقدمه من خدمات الحماية والمنقذين والخدمات العامة والمطاعم».

ويضم القسم الثاني الذي أطلق عليه اسم «حديقة التنزه والفعاليات» التي تبلغ مساحتها 50 ألف متر مربع مساحات خضراء واسعة للتنزه، ومناطق للفعاليات الترفيهية والاجتماعية، ومجموعة من المطاعم والمقاهي، وبحيرة داخلية للقوارب، ومسجداً. وأما القسم الثالث وهو «حديقة الترفيه» التي تبلغ مساحتها أيضاً 50 ألف متر مربع فتضم مجموعة من الألعاب الكهربائية لمختلف الأعمار، إلى جانب حلبة لسباق السيارات للأطفال والشباب (الكارتينج)، وملعبين مصغرين لكرة القدم، وأماكن لممارسة الرياضة، ومنطقة للحفلات.

وأشار السركال إلى أنه سيتم توفير المرافق التي يحتاج إليها الزوار، بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي، ومواقف السيارات، إضافة إلى عيادة طبية وفرق إنقاذ وإسعاف مؤهلة، داعياً المستثمرين إلى المشاركة في المشروع من خلال استئجار المساحات المخصصة للمطاعم والمقاهي والأكشاك، التي ستستفيد من النمو المتوقع للسياحة في الشارقة.

وتابع الحضور خلال المؤتمر الصحافي تسجيلاً مصوراً عن مراحل تطوير المشروع التي بدأت منذ نحو عام ونصف، وكانت ثمرة دراسات أجرتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وشارك فيها مهندسون وخبراء في السياحة والترفيه، إلى جانب شركاء «شروق»، لضمان تميّز المشروع، وتضمنه مرافق وخدمات تناسب تطلعات الجمهور، من المقيمين في الشارقة وزوارها.

 

 

طباعة