أمسية برفقة الخور والموسيقى

25 مطعماً عائماً تتنافس على تقديم أشهى الأطباق للزوار إضافة إلى جولة ممتعة في أرجاء خور دبي. من المصدر

يجد زوار شارع السيف مع فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2014 مجموعة متميزة ومتعددة من الفعاليات التي ترضي جميع الأذواق، وتضفي أجواء عائلية جميلة. ويحظى الزوار بفرصة للاستراحة وتناول الطعام والحلويات وغيرهما من المأكولات التي تقدم في عشرات المطاعم والأكشاك الموزعة على طول الشارع الذي يشهد يومياً إقبالاً كبيراً من الزوار من مقيمين وسياح.

وتشارك المطاعم العائمة في فعاليات «مهرجان دبي للتسوق» كوجهة متميزة لتناول الطعام على خور دبي في أجواء مميزة، إذ تنتشر العشرات منها على طول الخور تنتظر الركاب وتستقبلهم بحرارة وتعدهم بقضاء أوقات جميلة في أجواء عائلية مميزة، كما توفر لهم تجربة تمزج بين لذة الأطباق المتنوعة وأجواء الخور الجميلة، إذ يتنافس أكثر من 25 مطعماً عائماً على تقديم أشهى الأطباق للزوار، بالإضافة إلى جولة ممتعة في أرجاء خور دبي.

ويستقبل إسلام مازن، مدير أحد المطاعم العائمة، زواره بنفسه، ويقول «لقد شهد المطعم خلال فترة مهرجان دبي للتسوق إقبالاً كبيراً من مختلف الجنسيات، خصوصاً السياح السعوديين»، وتابع «الزوار يجدون هنا ضالتهم التي يبحثون عنها لتناول طعام العشاء في أجواء يملؤها الفرح والموسيقى العربية والغربية، إذ نقدم لهم فقرات مميزة مثل فقرة العود، ورقصة التنورة، وألعاب الخفة، في وقت يجوب فيه القارب مياه خور دبي، ويستمتع الزوار بالمناظر الخلابة حول الخور، لساعتين، إذ تبدأ جولة المطعم من الساعة 8:30 وحتى 10:30 مساءً».

وتنتشر على امتداد شارع السيف مجموعة كبيرة من الأكشاك وتقدم مأكولات لذيذة وأطباقاً شعبية من مختلف بلدان العالم، كما يحتضن شارع السيف مجموعة كبيرة من الفعاليات الثقافية والفولكلورية، إذ يتنافس المؤدون على عرض تراث بلادهم من رقصات شعبية وفقرات استعراضية وغيرها.

وتضفي المطاعم العائمة على خور دبي رونقاً آخر، إذ تشكل جزءاً مهماً من فعاليات شارع السيف، وتصطحب الزوار في جولة فوق مياه خور دبي للتمتع بإطلالة خلابة على معالم دبي السياحية، وتذوق أشهى المأكولات والأطباق، وقضاء أمسية تسودها الأجواء الرائعة.

ويستمتع زوار شارع السيف يومياً بعروض الألعاب النارية التي تحبس الأنفاس في التاسعة مساء، والتي تنطلق من خور دبي.

 

طباعة