سويدي يقرأ "نعيه" في الجريدة

فوجئ ثمانيني سويدي عندما قرأ "نعيه" في الجريدة، ليتبين أن الأمر نجم عن سوء فهم بين عائلته وأطبائه.

وأفادت صحيفة (ذي لوكال) السويدية، أن، زفين أولوف سفنسون (81 سنة)، شعر بالعياء وأدخل إلى المستشفى جنوب السويد، واتصلت شقيقته البالغة من العمر 90 سنة للإطمئنان عليه ففهمت خطأ من الطبيب المعالج أن شقيقها فارق الحياة.

وصعقت الشقيقة برحيل أخيها، وكتبت نعياً نشرته في إحدى الصحف.

وذكرت الصحيفة، أن الخطأ لم يصحح إلا عندما صدف أن زار أحد أصدقاء العائلة المستشفى، ليكتشف أن سفنسون حي، ويتعافى وليفسر مفاجأته برؤيته أطلعه على النعي المنشور، ما أثار مفاجأته.

وقال سفنسون "أنا الآن أجد أن الأمر مضحك"، مشيراً إلى أن ذهوله لم يدم طويلاً عند قراءة نعيه "لأننا جميعاً على هذا الطريق، وسترد أسماؤنا في هذه الخانة عاجلاً أم آجلاً، وقد عشت حياة طويلة رائعة ولا يمكنني التذكر بشأن عمري لأنني في الـ81".


 

طباعة