محتال أقنع مراهقة بالهرب وطلب مليون دينار لإعادتها

خدع محتال مراهقة كويتية بإسم الحب، وأقنعها بالهرب من منزل والديها، ومن بعدها هدد والدها بأنها مخطوفة، طالباً منه فدية "مليون دينار".

وحسب الصحيفة، بدأت الواقعة عندما أقنع شخص مجهول فتاة 14 عاماً، من منطقة القصور، تعرف عليها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن يلتقيها وتخرج معه في نزهة لبضع ساعات، حتى يتمكن من تعزيز العلاقة العاطفية التي بدأت بينهما منذ أيام، فوافقت وتركت منزلها فجراً بعد أن وضعت وسادتين على فراشها لتوحي لأهلها بأنها مازالت نائمة فيما لو تفقدها أحد والديها.

ثم خرجت مع ذلك الشخص الذي استخدم هاتف الفتاة دون علمها، لإرسال رسائل تهديد على رقم هاتف والدها، يخبره بأنه يحتجز ابنته كرهينة وعليه دفع فدية قدرها "مليون دينار" لو أراد استعادتها سالمة.

وعندما تيقن الأب أن ابنته ليست في المنزل سارع إلى إبلاغ رجال أمن مخفر العدان، الذين استطاعوا التوصل إلى مكان الفتاة، حيث تم ضبطها داخل مجمع تجاري شهير، ليتم إعادتها إلى أهلها، بينما فر الشاب المجهول هارباً، وجارٍ البحث عنه.

طباعة