يتيح لهم أوقاتاً أمتع حتى ساعات الفجر

زوّار يثمنون تمديد ساعات العمل في مراكز التسوّق

إطلاق المبادرة جاء تعزيزاً للأجواء الاحتفالية وفي ظل الإقبال الكبير على التسوق. من المصدر

لاقت المبادرة التي أطلقتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، بالتعاون مع عدد من مراكز التسوق، والخاصة بتمديد ساعات العمل في تلك المراكز خلال فترة المهرجان، أصداء وردود فعل إيجابية، فيما شهدت المراكز المشاركة في المبادرة أعداداً كبيرة من الزوار والمتسوقين الذين امضوا ساعات أطول في التسوق والاستمتاع بأوقاتهم.

وجاء إطلاق هذه المبادرة تعزيزاً للأجواء الاحتفالية التي تشهدها مراكز التسوق منذ انطلاقة الدورة التاسعة عشرة للحدث، وفي ظل الاقبال الكبير على التسوق خلال الفترة الماضية من المهرجان، ومع زيادة التدفق السياحي والزوار خلال الفترة المتبقية من الحدث، مع بدء الإجازات المدرسية في عدد من الدول المجاورة، ولإتاحة المجال أمام أكبر عدد من المتسوقين وزوار المهرجان للاستفادة من العروض الترويجية المقدمة من المحال التجارية، والاستمتاع بالفعاليات المتنوعة التي يزخر بها مهرجان دبي للتسوق في دورته التاسعة عشرة، لاسيما أن تلك المراكز تحتضن الكثير من الفعاليات والأنشطة الرائعة، ولاختبار شعار الحملة التسويقية «التسوق بكل روائعه». وتضم قائمة مراكز التسوق التي قامت بتمديد ساعات عملها: دبي مول، ومول الإمارات، وديرة سيتي سنتر، ومردف سيتي سنتر، ودبي فستيفال سيتي. وسيفتح «دبي مول» أبوابه من الساعة 10 صباحا حتى الثانية بعد منتصف الليل في سائر الأيام للمحال التجارية، بينما تستمر المطاعم والمقاهي في تقديم خدماتها حتى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل. أما مول الإمارات وديرة سيتي سنتر ومردف سيتي سنتر وكذلك دبي فستيفال سيتي، فستفتح أبوابها في الساعة 10 صباحاً حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل في الأيام العادية وإلى الساعة الثانية بعد منتصف الليل في عطل نهاية الأسبوع، بينما تفتح المطاعم والمقاهي حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل في الأيام العادية، وإلى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل في عطل نهاية الأسبوع.

دبي غير أي مكان آخر

مازن الغامدي، من السعودية، كان يتجول في «مول الإمارات» مع عائلته، ويقومون بشراء احتياجاتهم بناء على العروض التي تقدمها المحال التجارية، وقال مازن: «في الحقيقة التسوّق في دبي مختلف تماماً عن أي مكان آخر، فالمراكز التجارية أرقى وأوسع مساحةً، والخصومات والعروض الترويجية تتطور في كل دورة من المهرجان، وهذه المرة لها طعم مختلف مع تمديد ساعات العمل في مراكز التسوّق، وبالفعل جعلت التسوّق أكثر متعة».

وعن هذا التمديد قال ماهر زكي، من السعودية، الذي كان يتجول في مول الإمارات مع عائلته، إنهم يحرصون على زيارة دبي خلال مهرجان دبي للتسوق كل عام، إذ يعد التسوق في دبي تجربة مذهلة، فهناك عدد هائل من المحال التجارية المختلفة، ومعظم العلامات التجارية العالمية حاضرة في دبي. وأضاف قائلاً إن «تمديد ساعات عمل بعض مراكز التسوق خطوة إيجابية لتشجيع السياح على المكوث ساعات أطول في مراكز التسوق، لاسيما أن وقت السائح قصير مقارنة مع المقيمين في الدولة، ولهذا فإننا نثمن هذه الخطوة، حيث عودتنا دبي دائماً على مثل هذه المبادرات». أما هادي علي من لبنان، مقيم في دبي، فقال إن زيارة المحال التجارية في دبي تجربة ممتعة، فمن السهل العثور على البضاعة المرغوبة، وقد اعتدت أنا وأفراد أسرتي على زيارة دبي خلال مهرجان دبي للتسوق كل عام، وأعتقد أن المهرجان أسهم في جذب انتباه محبي السياحة والتسوق إلى دبي. أما منار من السعودية، التي تزور دبي مع أبنائها، فقد جاءت إلى دبي للاستمتاع بالتسوق، خصوصاً في هذه الأجواء الباردة. واتفقوا جميعاً على أن عطلتهم في دبي هي من أروع أوقات حياتهم، وأن التسوق في دبي تجربة ممتعة بكل المقاييس، وقالت «لقد وجدنا خصوماتٍ مغرية وحقيقية على مختلف البضائع، ومن المهم تمديد ساعات العمل في مراكز التسوق حتى يتسنى لنا أن نأخذ الوقت الكافي للتسوق، وكذلك الاجتماع برفقة العائلة وقضاء أجمل الأوقات». أما حسام حسن، من سورية، ومقيم في دبي، فقال «أسعى في كل عام إلى الاستفادة القصوى من الخصومات التي يقدمها مهرجان دبي للتسوق، فبسبب كمية مشترياتي فإن هذه الخصومات تشكل فرقاً كبيراً في قدرتي على التوفير»، وأضاف «أخطط لتغيير محتويات خزانتي في كل موسم من مواسم مهرجان دبي للتسوق، فهناك الكثير من العروض الخاصة بالمهرجان، ما يتيح لي شراء كمية أكبر من الملابس». وعلقت عبير محمد التي كانت تتسوق برفقة ندى «نقوم بالتسوق في كل موسم من مواسم المهرجان، فليس هناك موسم تنزيلات أفضل من مهرجان دبي للتسوق للحصول على أحدث التصاميم في عالم الموضة بأسعار معقولة، فهذا الحدث هو العيد السنوي لعشاق التسوق». وأضافت قائلة، إن «قيام بعض مراكز التسوق الرائدة بفتح أبوابها ساعات أطول يتيح لنا التسوق وقضاء وقت أطول في هذه المراكز، لاسيما خلال مهرجان دبي للتسوق الذي يشهد في العادة اجتماع العائلة، واستضافة عدد من الضيوف من خارج الدولة، ولهذا فإن القيام بزيارة لمركز التسوق تطلب المزيد من الوقت، سواء للتسوق أو تناول وجبة عشاء فيه».

المتسوّقون امتدحوا المبادرة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/80153.jpg

ماهر زكي (السعودية): «التسوّق في دبي تجربة مذهلة، ومعظم العلامات التجارية العالمية حاضرة».

هادي علي (لبنان): «من السهل العثور على البضاعة المرغوبة، والمهرجان أسهم في جذب انتباه محبي السياحة».

منار (السعودية): «وجدنا خصومات مغرية وحقيقية على مختلف البضائع، ومن المهم تمديد ساعات العمل».

حسام حسن (سورية): «أخطط لتغيير محتويات خزانتي في كل موسم من مواسم مهرجان دبي للتسوّق، فهناك الكثير من العروض، ما يتيح لي شراء كمية أكبر من الملابس».

عبير محمد: «ليس هناك موسم تنزيلات أفضل من مهرجان دبي للتسوّق للحصول على أحدث التصاميم بأسعار معقولة».

طباعة