اغتصاب فتاة بمساعدة صديقتيها

أثارت قضية اغتصاب فتاة والاعتداء عليها بالضرب من قبل أصدقائها الرأي العام الأميركي، وتتابع وسائل الاعلام قضية الشابة المنظورة امام القضاء في ولاية فلوريدا الاميركية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الشرطة قالت إن باتريشيا مونتيس "15 عاماً"، وإيريكا أفيري "16 عاماً"، اعتدتا باللكم والركل ورش الفلفل الحار على الفتاة "16 عاماً"، قبل أن يكبلاها ليتم اغتصابها من قبل جايفون ولكرون "19 عاماً".

ولم يسمح للضحية المغادرة وقامت احدى المعتديات بالبصق عليها. ومن ثم اطلق سراحها لتهرب إلى منزلها حيث سقطت فاقدة للوعي ونقلت إلى المستشفى. حيث أمضت عدة أيام في المستشفى مع كسور في عظام وجهها، وتورم وعدم القدرة على الرؤية.

وقالت الفتاة إنها تعرضت للهجوم بعد تدخين "الماريغوانا" مع أناس اعتقدت أنهم صديقاتها، بما فيهم واحدة كانت صديقتها منذ رياض الأطفال.

طباعة