أجواء ساحرة وإقبال جماهيري في حفل عمر خيرت

عمر خيرت وفرقته استقبلا بترحيب حار. من المصدر

شهد حفل الموسيقار الكبير عمر خيرت، الذي أقيم في نادي الإمارات للغولف، أول من أمس، إقبالاً جماهيرياً لافتاً، حيث استقبل الموسيقار عمر خيرت وفرقته بترحيب حار، وتعالت أصوات التصفيق التي أعلنت حباً وتقديراً كبيراً للموسيقار وعبقريته الموسيقية وسط حضور جماهيري ملأ القاعة من مختلف الجنسيات العربية.

وحصد الموسيقار عمر خيرت عشرات الجوائز وشهادات التقدير المصرية والعربية عن أعماله كأحسن موسيقى تصويرية، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من الفعاليات المصرية والعالمية، وتتسم حفلاته بالنجاح الكبير والإقبال المبهر.

وقد ولد الموسيقار في 12 نوفمبر عام 1947 في القاهرة، وينحدر من عائلة موسيقية عريقة أهدت العديد من السمفونيات للمكتبة العربية الموسيقية، حيث أكمل عمر خيرت مشوار عمه أبوبكر خيرت، الذي أسس الكونسرفتوار المصري.

وبدأت علاقة عمر خيرت بالبيانو بالكونسرفتوار في دفعته الأولى عام 1959، حيث درس العزف على البيانو على يد البروفيسور الإيطالي «كارو» إلى جانب دراسته النظريات الموسيقية، وانتقل بعدها لدراسة التأليف الموسيقي مع كلية ترينتي بلندن، إلى أن أكمل ملامح شخصيته الموسيقية المستقلة كمؤلف محترف يصوغ رؤاه الموسيقية الخاصة بجمل موسيقية مميزة تتسم بالعمق والثراء والتدفق، وأطل عمر خيرت على الجمهور لأول مرة مع الموسيقى التصويرية لفيلم «ليلة القبض على فاطمة - 1983».

 

 

طباعة