وجهة للترفيه العائلي طوال أيام المهرجان

«الرقة».. كرنفال بهجة وتسوّق في الهواء الطلق

صورة

يعد شارع الرقة أحد أهم وجهات مهرجان دبي للتسوّق وأعرقها، ويمتاز بكونه وجهة أساسية للترفيه العائلي. وتحبذ الكثير من العائلات والجمهور زيارته لما يتضمنه من فعاليات، إلى جانب التمتع بتجربة تسوق في الهواء الطلق.

ويضم شارع الرقة العديد من الفعاليات الممتعة، وتبدأ أنشطة شارع الرقة من منطقة الألعاب الترفيهية التي توفر خيارات متعددة للجميع، كباراً وصغاراً تؤمن لهم قضاء أوقات مسلية، من خلال مسارح العروض التي تنتشر على جنبات الشارع، وتقدم على خشبتها العديد من الفرق الاستعراضية التي تستوحي فقراتها الاستعراضية من حضارات متنوعة حول العالم، لتنشر البهجة والفرحة بين الحاضرين، إضافة إلى الألعاب الترفيهية التي تستقطب الكبار والصغار معاً، والتي تسمح للجميع بقضاء أوقات مسلية مملوءة بالمغامرات والضحك، إضافة إلى الألعاب المطاطية التي تجمع الأطفال، وتدخل الفرحة إلى قلوبهم، إذ تعد هذه الألعاب من أكثر ما يجذب الأطفال، وألعاب المهارة الترفيهية، إضافة إلى الأكشاك التي تعرض بضائع متعددة ومأكولات مختلفة، والتي تنتشر على امتداد شارع الرقة.

فرصة

اختارت داينا وبفرلي (من الفلبين) شارع الرقة لقضاء وقت ممتع للتسوّق والاستمتاع بالعروض. وقالت داينا: «إنها حريصة على متابعة فعاليات المهرجان كل عام، وتلاحظ كيف يتطور المهرجان من عام إلى آخر، وكيف تتجدد الفعاليات كل عام». وأكدت أن التخفيضات المشجعة التي تقدمها المراكز التجارية التي تقع في شارع الرقة، وغيرها من المواقع تدفع المستهلكين إلى التفكير في استثمار هذه الفرص لشراء كل الاحتياجات خلال هذه الفترة.


تنوع الفعاليات

قال أمير حاج حمو (جزائري مقيم في دبي)، الذي حضر برفقة زوجته وابنه آدم، إن «شارع الرقة هو الأعرق والأجمل، وفعالياته هي الأروع، كما أشاد بحسن التنظيم وتنوع العروض ما بين العروض المسرحية والفرق المتجولة»، مشيراً إلى توافر كل أنواع الألعاب التي يحبها الأطفال، هذا بجانب المرافق الخدمية التي يرغب في استخدامها الكبار أيضاً، ما يعني أمسية لا ينقصها شيء.

وأضاف حمو: «تسوقت قدر استطاعتي خلال الأيام القليلة الماضية، كما أنني وزوجتي وضعنا جدولاً لزيارة كل أماكن الفعاليات في دبي خلال فترة المهرجان».

ويعد الموقع الوسيط لشارع الرقة بين أهم الروافد التجارية والسكنية والسياحية في دبي من أهم أسباب إقبال الزائرين على الاستمتاع بمرافقه الترفيهية المتعددة، ويشهد على ذلك الإقبال الكبير من العائلات على متابعة الفعاليات والمشاركة فيها، وفي الغالب يختار الأطفال شارع الرقة وجهة ترفيهية، ويوجهون العائلة إليها، هناك ينطلق كل منهم إلى لعبته المفضلة، ويختار لعبته بنفسه.

وبجانب كل هذا الترفيه يأتي السيرك المكسيكي إلى شارع الرقة ليضفي أجواء ترفيهية عائلية بنكهة عالمية، إذ يشتهر السيرك بعروضه الممتعة والمشوقة التي لا تخلو من الإثارة، وتنشر جواً مفعماً بالترفيه، إذ يجتمع عشاق الألعاب والعروض الخطرة في خيمة السيرك للاستماع بالعروض التي يقدمها هذا الفريق العالمي المحترف من حركات بهلوانية مميزة، يؤديها عدد من الرياضيين المحترفين، تظهر مدى ليونتهم عند الدخول في أنابيب وصناديق صغيرة، وغيرها الكثير، كما تنتشرت ألحان جميلة وغريبة في الوقت نفسه باستخدام القوارير.

وتستمر المتعة في شارع الرقة خلال فترة المساء بدءاً من الساعة الرابعة عصراً حتى الـ11 في أيام الأسبوع، والـ12 بعد منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع، كما سيتمكن الزوار من معرفة كل ما يريدونه عن المهرجان من خلال أكشاك الاستعلامات المنتشرة على امتداد شارع الرقة، لخدمة الجمهور وتوزيع الكتيبات والمنشورات التي تعرف بوجهات المهرجان وعروضه وفعالياته المنتشرة في كل مناطق دبي الرئيسة. ويحظى زوار شارع الرقة خلال عطلة نهاية الأسبوع، في يومي الجمعة والسبت، بعرض كرنفال المهرجان، الذي يُعد أكبر كرنفال في تاريخ المهرجان، والذي ينطلق في الثامنة مساء.

وأكد أصحاب المطاعم والأكشاك في شارع الرقة أن مهرجان دبي للتسوق خلق حالة من التأهب الكامل من قبل العاملين في هذا المجال، بهدف تلبية طلبات الزوار والمقيمين على السواء.

قال أسامة محمد أمين، الذي يعمل في أحد الكافيهات في شارع الرقة: «يستقطب مهرجان دبي للتسوّق كل عام الزوار من شتى أنحاء العالم، ليستمتعوا في ربوع دبي وينعموا بالخدمات التي توفرها لهم أينما اتجهوا».

وأضاف: «تشهد الأكشاك والمطاعم في شارع الرقة خلال فترة مهرجان دبي للتسوق إقبالاً كبيراً من قبل الزوار من مختلف دول العالم، ونرى الفرحة ترتسم على وجوههم وهم يتنقلون بين الفعاليات المختلفة في الهواء الطلق، للاستمتاع بجو دبي الرائع في هذا الوقت من العام، ويتوقفون بعض الوقت لتناول بعض الأطعمة المتنوعة التي وجدت لترضي جميع الأذواق، ومن بعدها يكملون السير في شارع الرقة».

يذكر أن شارع الرقة يعد من الوجهات الرئيسة للمهرجان الذي يجذب العائلات للاستمتاع بالفعاليات التي يوفرها، والتي تلبي أذواق الجميع، فيما تنتشر على طول الشارع الألعاب الترفيهية والرياضية، والأكشاك المتنوعة التي تباع، من خلالها بطاقات السحب التي تتيح للزوار فرصة الدخول إلى سحوبات المهرجان الكبرى اليومية، وعروض السيرك المكسيكي المشوق.

طباعة