سعاة بريد يرفضون تسليم رسائل بسبب الوحل

رفض سعاة البريد العاملون في البريد الملكي البريطاني، تسليم الرسائل إلى قريتين في ويلز، بسبب الوحل.

وقالت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، اليوم، إن سعاة البريد اشتكوا من أن الطرق المؤدية إلى قريتي أونسفيلد وهاتسفيلد في جنوب ويلز، زلقة وخطرة بسبب الوحل.

وأضافت أن إدارة البريد الملكي البريطاني دعمت شكوى سعاة البريد، واعتبرت أن الأمطار جعلت الطرق المؤدية إلى القريتين تعج بالوحل والمستنقعات وبشكل يمنعهم من حمل أكياس الرسائل.

ونسبت الصحيفة إلى داي موريس (64 عاماً) المقيم في قرية أونسفيلد قوله، إنه "يمشي على طول الطرق كل يوم دون أي مشاكل بعد أن يرتدي حذاء المطر، ويفضّل رؤية الوحول بدلأً من الإسمنت".

كما نقلت عن متحدث باسم البريد الملكي البريطاني، "قررنا تعليق تسليم الرسائل إلى القريتين إثر قيام مدير لشؤون الصحة والسلامة لدينا بزيارة استطلاعية إلى القريتين، بعد تلقينا شكاوى من أن سعاة البريد يواجهون صعوبة في السير على الطرق الموحلة".

وكان البريد الملكي البريطاني، أوقف توزيع الرسائل على 40 عائلة في مدينة ريدينغ العام الماضي بعد تعرض أحد سعاة البريد لعضة كلب.

ويقول البريد الملكي البريطاني إن سعاة البريد العاملين لديه تعرضوا لأكثر من 5500 هجوم من الكلاب منذ إبريل 2011، أدت إلى إصابة بعضهم بجروح منعتهم من العمل.

طباعة