طول العمر يفقد ملكة بريطانيا موظفيها

الملكة إليزابيث تدخل عامها الـ 88 أبريل المقبل. غيتي

ذكرت صحيفة «صندي إكسبريس»، أمس، أن ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، تفقد الكثير من موظفيها الأكثر ولاءً، بسبب العمر وحقيقة أنها عاشت فترة طويلة.

وقالت الصحيفة إن عدد مساعدي الملكة، التي ستدخل عامها الـ 88 أبريل المقبل، بدأ يتقلص على نحو تدريجي، لأسباب تراوح بين التقاعد والمرض والوفاة، وكانت نانسي فينويك، آخر موظفة لديها تتقاعد، بعد أن أمضت عقوداً طويلة في العناية بكلابها.

وأضافت أن الملكة إليزابيث الثانية فقدت ـــ إلى جانب الخدم والمساعدين ـــ العديد من مصممي ملابسها على مر السنين، وتوفي مصمم قبعاتها على مدى 35 عاماً، فريدريك فوكس، الشهر الماضي، عن عمر ناهز الـ82 عاماً، بعد أن صمم لها أكثر من 350 قبعة خلال عمله.

وأشارت الصحيفة إلى أن ملكة بريطانيا فقدت أيضاً سائقها المفضّل، جو لاست، الذي تقاعد أخيراً. ونسبت إلى متحدث باسم قصر باكنغهام، المقر الرئيس للملكة إليزابيث الثانية في لندن، قوله «نحن لا نعلّق على الموظفين الأفراد لدينا، لكن كما هي الحال في جميع الدوائر الأخرى، فإن موظفي الملكة يتقاعدون، ويتم تعيين موظفين جدد مكانهم وفق المتطلبات».

ويعمل في قصر باكنغهام أكثر من 250 موظفاً، بما في ذلك الطهاة والخدم والسقاة، وكان أعلن أخيراً عن حاجته إلى «ساعاتي»، للعناية بساعاته الملكية، والتأكد من أنها تعمل بشكل دقيق.

 

طباعة