يقطعان أذنهما بسبب رهان

تراهن سيبيريان، على أن يقطع الخاسر في مباراة مصارعة لليد، إحدى أذنيه، فانتهى المطاف بكل منهما من دون أذن يسرى.

وقال عناصر من الشرطة الروسية، إنه خلال حفلة شراب في منطقة كوزباس، الواقعة في جنوب غرب سيبيريا، "قرر رجلان إجراء مباراة مصارعة اليد، على أن يقطع الخاسر أذنه".

وأضافوا، أنه بعد الجولة الأولى، تحدى الخاسر الفائز لإجراء جولة ثانية، وقد فاز الأول بها.

وبعد جدال طويل، قرر الرجلان اعتبار نتيجة اللعبة تعادلاً، ووافقا على قبول العقاب المفروض على الخاسر، فقام أحدهما بقطع أذنه اليسرى بالكامل، في حين قطع الثاني جزءاً منها.

ولم تقرر الشرطة بعد ما إذا كان قطع الشخص لأحد أعضاء جسمه جريمة يعاقب عليها القانون، وبالتالي من غير الواضح ما إذا كان ستتم محاكمتهما.

طباعة