خيانة عاطفية للرئيس الفرنسي

الممثلة جولي غايت. أرشيفية

كشفت مجلة فرنسية، أمس، أن الرئيس، فرانسوا هولاند، يخون شريكته الصحافية، فاليري تريرفيلر، مع الممثلة، جولي غايت. ونشرت مجلة «كلوزر» صوراً زعمت أنها تدعم الشائعات بأن الرئيس هولاند، البالغ من العمر 59 سنة، يقضي بعض لياليه في شقة غايت (41 عاماً) المجاورة لقصر الإليزيه. وقالت المجلة إن ممارسات الرئيس أثارت قلق الفريق الأمني المكلف بحمايته. يذكر أن هولاند يعيش مع شريكته الصحافية فاليري تريرفيلر، التي ترك من أجلها زوجته السابقة السياسية الاشتراكية سيغولين رويال، والدة أولاده الأربعة. غير أن فضيحة هولاند، إن صحت، لن تكون الأولى من نوعها، فسلفه نيكولا ساركوزي طلق زوجته ثم تزوج من عارضة الأزياء كارلا بروني، وأثيرت شائعات حول علاقات خارج إطار الزواج قام بها الرئيس جاك شيراك. كما أن إحدى عشيقات الرئيس فرانسوا ميتران أنجبت طفلة منه، وعرف الرئيس فاليري جيسكار ديستان بمغامراته العاطفية.

 

 

طباعة