أسرة تدافع عن حق ابنتها في الموت

القانون الأميركي يحظر فصل جهاز التنفس الاصطناعي عن الحوامل. أرشيفية

تسعى أسرة في ولاية تكساس الأميركية إلى حكم قضائي بفصل امرأة حامل تعيش في غيبوبة، بعد توقف مخها عن العمل، عن أجهزة التنفس الاصطناعي التي تبقيها على قيد الحياة. لكن السلطات الطبية في الولاية تصرّ على ضرورة إبقاء مارليز مونوز (33 عاماً) على قيد الحياة، بموجب قانون يحظر فصل جهاز التنفس الاصطناعي عن الحوامل. وفي نوفمبر الماضي، أصيبت مونوز بحالة إغماء في مطبخها بسبب انسداد الرئة، وكانت حبلى في أربعة أشهر بذلك الوقت. وأعلن الأطباء بمستشفى «جون بيتر سميث» في فورت وورث أن مخها توقف عن العمل، وطلبت أسرتها فصل جهاز التنفس الاصطناعي عنها، طبقاً للوصية التي كتبتها وهي على قيد الحياة، وتنطوي القضية على صعوبة خاصة، نظراً لأنها تجمع بين قضيتي الحق في الموت والإجهاض.

 

طباعة